موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

8 سنن أبي داود

عرض تخريج
8 سنن أبي داود
637 زائر
24-06-2014 07:46
سيف الكعبي

تخريج سنن أبي داود الدرس 8

مسجد أحمد العفريت بالعين

( للأخ؛ سيف الكعبي )

( بالتعاون مع الأخوة بمجموعات؛ السلام والمدارسة والتخريج رقم 1)

وممن شارك الأخ أحمد بن علي

&&&&&&&&&&&&

ﺑﺎﺏ ﻓﻲ ﻧﺘﻒ اﻟﺸﻴﺐ

4202 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺴﺪﺩ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻳﺤﻴﻰ، ﺣﻭﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺴﺪﺩ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺳﻔﻴﺎﻥ، اﻟﻤﻌﻨﻰ، ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﺠﻼﻥ، ﻋﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﺷﻌﻴﺐ، ﻋﻦ ﺃﺑﻴﻪ، ﻋﻦﺟﺪﻩ، ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: " ﻻ ﺗﻨﺘﻔﻮا اﻟﺸﻴﺐ، ﻣﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﻠﻢﻳﺸﻴﺐ ﺷﻴﺒﺔ ﻓﻲ اﻹﺳﻼﻡ - ﻗﺎﻝ ﻋﻦ ﺳﻔﻴﺎﻥ: «ﺇﻻ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﻧﻮﺭا ﻳﻮﻡ اﻟﻘﻴﺎﻣﺔ»، ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺚﻳﺤﻴﻰ - ﺇﻻ ﻛﺘﺐ اﻟﻠﻪ ﻟﻪ ﺑﻬﺎ ﺣﺴﻨﺔ، ﻭﺣﻂ ﻋﻨﻪ ﺑﻬﺎ ﺧﻄﻴﺌﺔ "

__________

قال الشيخ الألباني حسن صحيح، قلت :ورد من طرق عن عمرو بن شعيب، وهو كذلك في الصحيح المسند 1016 من حديث أبي نجيح، وكذلك ورد عن عمر رضي الله عنه مرفوعاً وهو صحيح.

وراجع الصحيحة 1244،1243،1756،والمطالب العالية 2261،2262،2263، وتحقيقنا للكشف 2973

ﺑﺎﺏ ﻓﻲ اﻟﺨﻀﺎﺏ

4203 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺴﺪﺩ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺳﻔﻴﺎﻥ، ﻋﻦ اﻟﺰﻫﺮﻱ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺳﻠﻤﺔ، ﻭﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻳﺴﺎﺭ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻫﺮﻳﺮﺓ، ﻳﺒﻠﻎ ﺑﻪ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪﻭﺳﻠﻢ ﻗﺎﻝ: «ﺇﻥ اﻟﻴﻬﻮﺩ، ﻭاﻟﻨﺼﺎﺭﻯ، ﻻ ﻳﺼﺒﻐﻮﻥ، ﻓﺨﺎﻟﻔﻮﻫﻢ»

__________

أخرجه البخاري ومسلم

4204 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ اﻟﺴﺮﺡ، ﻭﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻬﻤﺪاﻧﻲ، ﻗﺎﻻ: ﺣﺪﺛﻨﺎ اﺑﻦ ﻭﻫﺐ، ﺣﺪﺛﻨﺎ اﺑﻦ ﺟﺮﻳﺞ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ اﻟﺰﺑﻴﺮ، ﻋﻦﺟﺎﺑﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ، ﻗﺎﻝ: ﺃﺗﻲ ﺑﺄﺑﻲ ﻗﺤﺎﻓﺔ ﻳﻮﻡ ﻓﺘﺢ ﻣﻜﺔ ﻭﺭﺃﺳﻪ ﻭﻟﺤﻴﺘﻪ ﻛﺎﻟﺜﻐﺎﻣﺔ ﺑﻴﺎﺿﺎ، ﻓﻘﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: «ﻏﻴﺮﻭا ﻫﺬا ﺑﺸﻲء، ﻭاﺟﺘﻨﺒﻮا اﻟﺴﻮاﺩ»

__________

أخرجه مسلم،

وقد أجبنا على من قال بشذوذ لفظة(واجتنبوا السواد) في فوائد صحيح مسلم وكان مما قلنا :

-الحكم عام يخص الرجال والنساء يعني النهي عن الخضاب بالسواد.

-إشكال:

بعضهم قال أن لفظة "واجتنبوا السواد" مدرجه واستدل أنه وقع في رواية؛ أن أبا الزبير سئل: هل قال جابر "وجنبوه السواد" فقال: لا.

وأجاب بعضهم: بأن يحمل أنه نسي، ثم ابن جريج متابع بهذه اللفظة تابعه ليث ابن أبي سليم وله شاهد في مسند أحمد 3/ 11 وراجع رسالة الشيخ مقبل في تحريم الخضاب بالسواد وقد استدل به الإمام أحمد قال: أكره السواد؛ لأن النبي-صلى الله عليه وسلم - قال:"اجتنبوا السواد".

ومما يدل على تحريم السواد حديث ابن عباس قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم -" يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام، لا يريحون رائحة الجنة" وقد صححه الشيخ مقبل في الصحيح المسند 635 وفصل الكلام حول هذا الحديث في رسالة "تحريم الخضاب بالسواد" وصححه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب.

قلت: وعبدالكريم المذكور في سند الحديث هو الجزري وقع غير منسوب في سنن أبي داود وليس عبد للكريم بن أبي المخارق المتروك.

ومن المرجحات أنه ليس عبدالكريم بن أبي المخارق المتروك، أن هذا الأخير ليس من رجال أبي داود ثم تصحيح الأئمة للحديث يدل أنه الجزري وممن جزم أنه الجزري، أبوالفضل ابن طاهر وابن عساكر والضياء المقدسي وأبو محمد المنذري والذهبي وابن حجر حيث تعقبا ابن الجوزي ذِكْرُه الحديث في الموضوعات وجزمه أنه ابن أبي المخارق، وممن صحح الحديث الحاكم وابن حبان.

راجع / الفوائد المنتقاه من صحيح مسلم -الدرس 17

4205 - ﺣﺪﺛﻨﺎ اﻟﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺯاﻕ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﻌﻤﺮ، ﻋﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺠﺮﻳﺮﻱ، ﻋﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺑﺮﻳﺪﺓ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ اﻷﺳﻮﺩ اﻟﺪﻳﻠﻲ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺫﺭ، ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: «ﺇﻥ ﺃﺣﺴﻦ ﻣﺎ ﻏﻴﺮ ﺑﻪ ﻫﺬا اﻟﺸﻴﺐ اﻟﺤﻨﺎء، ﻭاﻟﻜﺘﻢ»

__________

أكثر الرواة رووه عن الأجلح عن ابن بريدة عن أبي الأسود عن أبي ذر مرفوعاً كما في علل الدارقطني 1136 قال الدارقطني : والصواب قول من قال :عن أبي الأسود عن أبي ذر ، ورجح أبوحاتم هذه الطريق كما في العلل(2175)، والأجلح هو ابن عبد الله؛ ضعيف.

قلت :وهذا ترجيح نسبي، فهناك خلاف آخر؛ فقد قال النسائي بعد أن ذكر طريق الأجلح :وخالفه الجريري وكهمس أه

قال الشيخ مقبل :يعني رووه من طريق عبد الله بن بريدة عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ( راجع أحاديث معلة 113)،

قلت :لكن له إسناد آخر عن أبي إسحاق عن ابن أبي ليلى عن أبي ذر، وهو صحيح، وورد عن ابن عباس عند أبي يعلى وإسناده حسن.

4206 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﻧﺲ، ﺣﺪﺛﻨﺎﻋﺒﻴﺪ اﻟﻠﻪ ﻳﻌﻨﻲ اﺑﻦ ﺇﻳﺎﺩ، ﻗﺎﻝ: ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺇﻳﺎﺩ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺭﻣﺜﺔ، ﻗﺎﻝ: اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻣﻊ ﺃﺑﻲ ﻧﺤﻮ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: ﻓﺈﺫا ﻫﻮ «ﺫﻭ ﻭﻓﺮﺓ ﺑﻬﺎ ﺭﺩﻉ ﺣﻨﺎء، ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺑﺮﺩاﻥ ﺃﺧﻀﺮاﻥ

__________

الصحيح المسند 1226

4207 - » ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ اﻟﻌﻼء، ﺣﺪﺛﻨﺎ اﺑﻦ ﺇﺩﺭﻳﺲ، ﻗﺎﻝ: ﺳﻤﻌﺖ اﺑﻦ ﺃﺑﺠﺮ، ﻋﻦ ﺇﻳﺎﺩ ﺑﻦ ﻟﻘﻴﻂ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺭﻣﺜﺔ، ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﺨﺒﺮ، ﻗﺎﻝ: ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺃﺑﻲ: ﺃﺭﻧﻲ ﻫﺬا اﻟﺬﻱ ﺑﻈﻬﺮﻙ، ﻓﺈﻧﻲ ﺭﺟﻞ ﻃﺒﻴﺐ، ﻗﺎﻝ: «اﻟﻠﻪ اﻟﻄﺒﻴﺐ، ﺑﻞ ﺃﻧﺖ ﺭﺟﻞﺭﻓﻴﻖ، ﻃﺒﻴﺒﻬﺎ اﻟﺬﻱ ﺧﻠﻘﻬﺎ»

__________

انظر ما قبله وراجع الصحيحة 1537

4208 - ﺣﺪﺛﻨﺎ اﺑﻦ ﺑﺸﺎﺭ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺳﻔﻴﺎﻥ، ﻋﻦ ﺇﻳﺎﺩ ﺑﻦ ﻟﻘﻴﻂ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺭﻣﺜﺔ، ﻗﺎﻝ: ﺃﺗﻴﺖ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻧﺎ ﻭﺃﺑﻲ، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﺮﺟﻞ - ﺃﻭ ﻷﺑﻴﻪ - «ﻣﻦ ﻫﺬا؟» ﻗﺎﻝ: اﺑﻨﻲ، ﻗﺎﻝ: «ﻻ ﺗﺠﻨﻲﻋﻠﻴﻪ»، ﻭﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﻟﻄﺦ ﻟﺤﻴﺘﻪ ﺑﺎﻟﺤﻨﺎء

__________

انظر ما قبله

4209 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ، ﺣﺪﺛﻨﺎﺣﻤﺎﺩ، ﻋﻦ ﺛﺎﺑﺖ، ﻋﻦ ﺃﻧﺲ، ﺃﻧﻪ ﺳﺌﻞ ﻋﻦ ﺧﻀﺎﺏ اﻟﻨﺒﻲ، ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، «ﻓﺬﻛﺮ ﺃﻧﻪ §ﻟﻢﻳﺨﻀﺐ»، ﻭﻟﻜﻦ ﻗﺪ ﺧﻀﺐ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﻭﻋﻤﺮ ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ "

__________

أخرجه البخاري ومسلم؛ لكن لفظ مسلم(إنه لم يكن رأى من الشيب إلا قال ابن إدريس :كأنه يقلله - وقد خضب أبو بكر وعمر بالحناء والكتم ) وفي رواية( إنه لم ير من الشيب إلا قليلا )وفي رواية( لو شئت أن أعد شمطات كن في رأسه فعلت، وقال :لم يختضب، وقد اختضب أبوبكر بالحناء والكتم، واختضب عمر بالحناء بحتا.

وفي البخاري 3919 عن أنس خادم النبي صلى الله عليه وسلم قال :( قدم النبي صلى الله عليه وسلم وليس في أصحابه أشمط غير أبي بكر فغلفها بالحناء والكتم) وفي( 3920)(قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فكان أسن أصحابه أبوبكر فغلفها بالحناء والكتم حتى قنأ لونها )

ومعنى قنأ لونها؛ اشتدت حمرتها.

ﺑﺎﺏ ﻣﺎ ﺟﺎء ﻓﻲ ﺧﻀﺎﺏ اﻟﺼﻔﺮﺓ

4210 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﻄﺮﻑ ﺃﺑﻮﺳﻔﻴﺎﻥ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ، ﺣﺪﺛﻨﺎ اﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺭﻭاﺩ، ﻋﻦ ﻧﺎﻓﻊ، ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﻤﺮ، «ﺃﻥ اﻟﻨﺒﻲﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻛﺎﻥ §ﻳﻠﺒﺲ اﻟﻨﻌﺎﻝ اﻟﺴﺒﺘﻴﺔ، ﻭﻳﺼﻔﺮ ﻟﺤﻴﺘﻪ ﺑﺎﻟﻮﺭﺱ، ﻭاﻟﺰﻋﻔﺮاﻥ»، ﻭﻛﺎﻥ اﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻳﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ

__________

صحيح

4211 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺷﻴﺒﺔ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﺑﻦ ﻣﻨﺼﻮﺭ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻃﻠﺤﺔ، ﻋﻦ ﺣﻤﻴﺪ ﺑﻦ ﻭﻫﺐ، ﻋﻦ اﺑﻦ ﻃﺎﻭﺱ، ﻋﻦ ﻃﺎﻭﺱ، ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ، ﻗﺎﻝ: ﻣﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺭﺟﻞ ﻗﺪ ﺧﻀﺐ ﺑﺎﻟﺤﻨﺎء، ﻓﻘﺎﻝ: «ﻣﺎﺃﺣﺴﻦ ﻫﺬا» ﻗﺎﻝ: ﻓﻤﺮ ﺁﺧﺮ ﻗﺪ ﺧﻀﺐ ﺑﺎﻟﺤﻨﺎء ﻭاﻟﻜﺘﻢ، ﻓﻘﺎﻝ: «ﻫﺬا ﺃﺣﺴﻦ ﻣﻦ ﻫﺬا»، ﻗﺎﻝ: ﻓﻤﺮﺁﺧﺮ ﻗﺪ ﺧﻀﺐ ﺑﺎﻟﺼﻔﺮﺓ، ﻓﻘﺎﻝ: «ﻫﺬا ﺃﺣﺴﻦ ﻣﻦ ﻫﺬا ﻛﻠﻪ»

__________

ضعفه الألباني في ضعيف سنن أبي داود، قلت : فيه حميد بن وهب.

ﺑﺎﺏ ﻣﺎ ﺟﺎء ﻓﻲ ﺧﻀﺎﺏ اﻟﺴﻮاﺩ

4212 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺃﺑﻮ ﺗﻮﺑﺔ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻠﻪ، ﻋﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﺠﺰﺭﻱ، ﻋﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺟﺒﻴﺮ، ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ، ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: «ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻮﻡ ﻳﺨﻀﺒﻮﻥ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ اﻟﺰﻣﺎﻥ ﺑﺎﻟﺴﻮاﺩ، ﻛﺤﻮاﺻﻞ اﻟﺤﻤﺎﻡ، ﻻﻳﺮﻳﺤﻮﻥ ﺭاﺋﺤﺔ اﻟﺠﻨﺔ»

__________

سبق الكلام عليه عند حديث

«ﻏﻴﺮﻭا ﻫﺬا ﺑﺸﻲء، ﻭاﺟﺘﻨﺒﻮا اﻟﺴﻮاﺩ»

ﺑﺎﺏ ﻣﺎ ﺟﺎء ﻓﻲ اﻻﻧﺘﻔﺎﻉ ﺑﺎﻟﻌﺎﺝ

4213 - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺴﺪﺩ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺪ اﻟﻮاﺭﺙﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ، ﻋﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺟﺤﺎﺩﺓ، ﻋﻦ ﺣﻤﻴﺪ اﻟﺸﺎﻣﻲ، ﻋﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ اﻟﻤﻨﺒﻬﻲ، ﻋﻦ ﺛﻮﺑﺎﻥ، ﻣﻮﻟﻰﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻗﺎﻝ: ﻛﺎﻥ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺇﺫا ﺳﺎﻓﺮﻛﺎﻥ ﺁﺧﺮ ﻋﻬﺪﻩ ﺑﺈﻧﺴﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻪ ﻓﺎﻃﻤﺔ، ﻭﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﺪﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺇﺫا ﻗﺪﻡ ﻓﺎﻃﻤﺔ، ﻓﻘﺪﻡ ﻣﻦﻏﺰاﺓ ﻟﻪ ﻭﻗﺪ ﻋﻠﻘﺖ ﻣﺴﺤﺎ - ﺃﻭ ﺳﺘﺮا - ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺑﻬﺎ، ﻭﺣﻠﺖ اﻟﺤﺴﻦ ﻭاﻟﺤﺴﻴﻦ ﻗﻠﺒﻴﻦ ﻣﻦ ﻓﻀﺔ، ﻓﻘﺪﻡ ﻓﻠﻢ ﻳﺪﺧﻞ، ﻓﻈﻨﺖ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻣﻨﻌﻪ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﻣﺎ ﺭﺃﻯ، ﻓﻬﺘﻜﺖ اﻟﺴﺘﺮ، ﻭﻓﻜﻜﺖ اﻟﻘﻠﺒﻴﻦ ﻋﻦ اﻟﺼﺒﻴﻴﻦ، ﻭﻗﻄﻌﺘﻪ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ، ﻓﺎﻧﻄﻠﻘﺎ ﺇﻟﻰ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭﻫﻤﺎ ﻳﺒﻜﻴﺎﻥ، ﻓﺄﺧﺬﻩ ﻣﻨﻬﻤﺎ، ﻭﻗﺎﻝ: «ﻳﺎ ﺛﻮﺑﺎﻥ، اﺫﻫﺐ ﺑﻬﺬا ﺇﻟﻰ ﺁﻝ ﻓﻼﻥ - ﺃﻫﻞ ﺑﻴﺖ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ - ﺇﻥ ﻫﺆﻻء ﺃﻫﻞ ﺑﻴﺘﻲ ﺃﻛﺮﻩ ﺃﻥ ﻳﺄﻛﻠﻮا ﻃﻴﺒﺎﺗﻬﻢ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻳﺎ ﺛﻮﺑﺎﻥ، اﺷﺘﺮ ﻟﻔﺎﻃﻤﺔ ﻗﻼﺩﺓ ﻣﻦﻋﺼﺐ، ﻭﺳﻮاﺭﻳﻦ ﻣﻦ ﻋﺎﺝ»

__________

قال الالباني ﺿﻌﻴﻒ اﻹﺳﻨﺎﺩ، ﻣﻨﻜﺮ.

قلت :فيه حميد الشامي وسليمان المنبهي؛ مجهولان.

   طباعة 
0 صوت
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المواد المتشابهة تخريج التالية
جديد قسم التخريجات