موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

تعليق على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين الدرس(4)

عرض المقال
تعليق على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين الدرس(4)
813 زائر
24-05-2014 07:58
سيف الكعبي

تعليق على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين الدرس(4)

المقام في مسجد / محمد بن رحمة الشامسي

( للأخ؛ سيف الكعبي)

( وممن شارك الأخ؛ سعيد الجابري )

بالتعاون مع الأخوة بمجموعات السلام والمدارسة والتخريج رقم 1 ؛

&&&&&&&&&&&&

845- حدثنا عبد الصمد حدثنا حماد عن عاصم عن زر عن ابن مسعود صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أرى الأمم بالموسم فراثت عليه أمته قال فأريت أمتي فأعجبني كثرتهم قد ملؤا السهل والجبل فقيل لي ان مع هؤلاء سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب هم الذين لا يكتوون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون فقال عكاشة يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا له ثم قام يعنى آخر فقال يا رسول الله ادع الله أن يجعلني معهم قال سبقك بها عكاشة .

هذا حديث حسن .

( سبق إنزال بحث فيه في بحوث عقدية )

846- قال الإمام أحمد رحمه الله : حدثنا عبد الصمد حدثنا حماد عن عاصم عن زر عن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قيل له كيف تعرف من لم يرك من أمتك فقال إنهم غر محجلون بلق من آثار الوضوء.

هذا حديث حسن .

* قال الإمام أبو عبدالله محمد بن يزيد الشهير بان ماجه رحمه الله : حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك حدثنا حماد عن عاصم عن زر بن حبيش أن عبد الله بن مسعود قال

قيل يا رسول الله كيف تعرف من لم تر من أمتك قال غر محجلون بلق من آثار الوضوء.

قال أبو الحسن القطان حدثنا أبو حاتم حدثنا أبو الوليد فذكر مثله.

هذا حديث حسن .

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

- الحديث أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة وحذيفة رضي الله عنها.

- فيه فضيلة إسباغ الوضوء.

- فضيلة الأمة المحمدية.

- فضيلة المحافظة على الوضوء.

- خصوصية هذه الأمة بالغرة والتحجيل.

- الإيمان باليوم الآخر.

بعض الأعمال التي إذا فعلها المؤمن تكون له نوراً وتزيد من نوره يوم القيامة للشيخ صالح عبدالكريم والمحاضرة بعنوان " ربنا أتمم لنا نورنا " فرغها الأخ زايد، وسأقوم باختصارها. والحكم على الأحاديث التي ضعفها الأئمة.

أولاً : الإيمان بالله قال تعالى ( ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم ) .

ثانياً : التوبة : قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحاً ) ثم ختم هذه الآيات بالنور ( ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا ) وقال صلى الله عليه وسلم : إني أتوب إلى الله وأستغفره في اليوم أكثر من مئة مرة

ثالثاً : أن يوفق الإنسان إلى كلمة التوحيد عند الموت ، قال النبي : "إني لأعلم كلمة لو قالها المرء عند موته لكانت نوراً في صحيفته يوم القيامة " وهذه الكلمة هي ﻻ إله إﻻ الله، كما في حديث عمر وطلحة رضي الله عنهما وقول عمر( وهل تعلم كلمة أعظم من الكلمة التي عرضها على عمه).

رابعاً : الدعاء :كما في حديث ابن عباس لما خرج النبي إلى صلاة الفجر دعا بالدعاء المعروف اللهم أجعل في قلبي نوراً

خامساً :حدثنا هذا يدل على أن إسباغ الوضوء يعطي لأعضائه نور.

سادساً : المحافظة على الفرائض : قال النبي " فمن حافظ عليها كانت له نوراً وبرهان ونجاه ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نور وﻻ برهان وﻻ نجاة وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف " وهذا الحديث( قيد البحث ).

سابعاً : المشي إلى الصلوات في الظلم : المشي إلى صلاة العشا وصلاة الفجر ، قال النبي " بشر المشائيين في الظلم بالنور التام إلى يوم القيامة " وهذا فيه الجزاء من جنس العمل

ثامناً : أن يكون الإنسان من أهل الجمعة : الجمعة لها ناس خاصين يتميزون فيها ، فيبكرون في الحضور إلى الصلاة ويكثرون الصلاة على النبي ويغتسلون ويتطيبون ويعملون بآداب وسنن يوم الجمعة فيميزهم الله يوم القيامة ، يقول النبي " تبعث الأعمال يوم القيامة على هيئتها وتبعث الجمعة زهراء منيره يحف بها أهلها تضيء لهم يمشون في نورها هم أشد بياض من الثلج وريحهم أطيب من المسك يخوضون في جبال الكافور " ميز الله هؤﻻء الذين يحيون سنن الجمعة ويحيون العبادات فيها . وراجع علل ابن أبي حاتم 594 حيث أعل الحديث وقال :هذا الحديث من حديث محمد بن سعيد الشامي وهو متروك، وأشار ابن خزيمة إلى ضعفه، وكذلك الحاكم.

تاسعاً : المحافظة على قرائة سورة الكهف يوم الجمعة : ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة كانت له نوراً يوم القيامة " وهذا الراجح فيه الوقف.

عاشراً : المحبة في الله : يقول النبي " يبعث أقوام يوم القيامة ليسوا بأنبياء يغبطهم الأنبياء والشهداء هم المتحابون في الله على منابر من نور " وأيضا هناك فضل يسبقه وهو ظل عرش الرحمن .

الحادي عشر : العدل : أن يعدل الإنسان بين أهله وفي مسؤولياته وحكمه ، قال النبي " المقسطون على منابر من نور يمين الرحمن وكلتا يديه يمين الذين يعدلون في أهليهم وما ولَّوا "أخرجه مسلم 1827

الثاني عشر : رمي السهم في سبيل الله (الجهاد ) قال النبي " من رمى سهماً في سبيل الله كان له نوراً يوم القيامة "

الثالث عشر : الشيب قال النبي " ما شاب رجل شيبه في الإسلام إﻻ كانت له نوراً يوم القيامة " صحيح من حديث أبي نجيح(تحقيق الكشف ).

الرابع عشر : رمي الجمار : قال النبي " وبكل جمره نوراً يوم القيامة " قلت وهو حديث ضعيف.

الخامس عشر : حلق العشر في الحج و العمرة : ، قال النبي " وأما حلاقك شعرك فلك بكل شعره نوراً يوم القيامة " الحديث عند الطبراني . وهو حديث ضعيف.

847- قال الإمام أحمد رحمه الله : حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا زائدة بن قدامة عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود قال كان أول من أظهر إسلامه سبعة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمار وأمه سمية وصهيب وبلال والمقداد فأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعه الله بعمه أبي طالب وأما أبو بكر فمنعه الله بقومه وأما سائرهم فأخذهم المشركون وألبسوهم أدراع الحديد وصهروهم في الشمس فما منهم من أحد إلا وقد واتاهم على ما أرادوا إلا بلالا فإنه هانت عليه نفسه في الله وهان على قومه فأخذوه فأعطوه الولدان فجعلوا يطوفون به في شعاب مكة وهو يقول أحد أحد.

هذا حديث حسن .

*قال الإمام أبو عبدالله بن ماجه رحمه الله : حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا زائدة بن قدامة عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود قال:

كان أول من أظهر إسلامه سبعة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمار وأمه سمية وصهيب وبلال والمقداد فأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعه الله بعمه أبي طالب وأما أبو بكر فمنعه الله بقومه وأما سائرهم فأخذهم المشركون وألبسوهم أدراع الحديد وصهروهم في الشمس فما منهم من أحد إلا وقد واتاهم على ما أرادوا إلا بلالا فإنه هانت عليه نفسه في الله وهان على قومه فأخذوه فأعطوه الولدان فجعلوا يطوفون به في شعاب مكة وهو يقول أحد أحد.

هذا حديث حسن .

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

أعله الدارقطني وابن معين والبزار والدوري، ورجحوا رواية الوقف عن مجاهد من قوله؛ فرواه سفيان وجرير بن عبدالحميد وشيبان موقوفاً ورفعه يحيى بن أبي بكير والحسين بن علي الجعفي.

حتى قال ابن معين :هذا عن منصور عن مجاهد، هكذا حدث به الناس

وذكر ابن أبي عاصم رواية الوقف بعد الرواية المتصلة،

   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات