موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 12-

عرض المقال
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 12-
384 زائر
14-04-2014 10:37
سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 12-

المقام في مسجد الشيخة /سلامة في مدينة العين

ألقاه : الشيخ د. سيف الكعبي –حفظه الله-

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

تابع / كتاب : اللباس

بَاب: التَّوَاضُعِ فِي اللِّبَاسِ وَالِاقْتِصَارِ عَلَى الْغَلِيظِ مِنْهُ وَالْيَسِيرِ فِي اللِّبَاسِ وَالْفِرَاشِ وَغَيْرِهِمَا وَجَوَازِ لُبْسِ الثَّوْبِ الشَّعَرِ وَمَا فِيهِ أَعْلَامٌ

**حديث عَنْ أَبِي بُرْدَةَ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى عَائِشَةَ-رضي الله عنها- فَأَخْرَجَتْ إِلَيْنَا إِزَارًا غَلِيظًا مِمَّا يُصْنَعُ بِالْيَمَنِ وَكِسَاءً مِنْ الَّتِي يُسَمُّونَهَا الْمُلَبَّدَةَ قَالَ : فَأَقْسَمَتْ بِاللَّهِ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قُبِضَ فِي هَذَيْنِ الثَّوْبَيْنِ

**حديث عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ خَرَجَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -ذَاتَ غَدَاةٍ وَعَلَيْهِ مِرْطٌ مُرَحَّلٌ مِنْ شَعَرٍ أَسْوَدَ.

**حديث عَنْ عَائِشَةَ-رضي الله عنها- قَالَتْ :كَانَت وِسَادَةُ رَسُولِ- اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -الَّتِي يَتَّكِئُ عَلَيْهَا مِنْ أَدَمٍ حَشْوُهَا لِيفٌ

**حديث عَنْ عَائِشَةَ أيضا قَالَتْ إِنَّمَا كَانَ فِرَاشُ رَسُولِ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -الَّذِي يَنَامُ عَلَيْهِ أَدَمًا حَشْوُهُ لِيفٌ. وفي رواية ضِجَاعُ بدل فراش

المفردات:

1-الملبد : قال العلماء المرقع وقيل هو الذي ثخن وسطه حتى صار كاللبد أو هي التي يضرب بعضها في بعض حتى تتراكب وتجتمع .

2-مرط:كساء يكون تاره من صوف وتارة من شعر أو كتان أو خز ،

مرحل: أي عليه صور رحال الابل ، ولا باس بهذه الصور وإنما يحرم تصوير الحيوان.

الفوائد

1-ذكر النووي الثوب الذي قبض فيه النبي-صلى الله عليه وسلم- ، ولا بأس في كون الشخص يستقصد أن يقبض في مثل هذا الثوب .

2-ليس كل من أبتلي بقلة العيش أن الله ساخط عليه ، وليس كل من أنعم عليه بكثرة المال أن الله راضي عنه حتى قال عمر –رضي الله عنه- "قيصر وكسرى ينامون في الديباج وأنت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أثر الحصير في جنبه فقال-صلى الله عليه وسلم- أما ترضى أن تكون لهم الدنيا وتكون لنا الآخرة ".

3-الزهد في الدنيا.

4-جواز الحلف من غير استحلاف للتأكيد.

5- جواز اتخاذ الفرش والوسائد والنوم عليها.

6-فيه لباس الغليظ

7-جواز لبس الأسود وقد دخل النبي-صلى الله عليه وسلم- مكه وعليه عمامة سوداء .

تنبيه: حديث المرط سبق في فضائل أهل البيت حيث أدخل النبي - صلى الله عليه وسلم - في هذا المرط الحسن والحسين وفاطمة وعلي . وقرأ ﴿ إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ...﴾وقد أنكره العقيلي على مصعب بن شيبه ‘ وقال : لا يعرف إلا به وعزى انكاره لأحمد‘ وبعضهم ذكر له شواهد.

بَاب جَوَازِ اتِّخَاذِ الْأَنْمَاط

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ لَمَّا تَزَوَّجْتُ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَّخَذْتَ أَنْمَاطًا قُلْتُ وَأَنَّى لَنَا أَنْمَاطٌ قَالَ أَمَا إِنَّهَا سَتَكُونُ قَالَ جَابِرٌ وَعِنْدَ امْرَأَتِي نَمَطٌ فَأَنَا أَقُولُ نَحِّيهِ عَنِّي وَتَقُولُ قَدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهَا سَتَكُونُ

وَزَادَ في طريق أخرى: فَأَدَعُهَا .

الفوائد:

1-حسن العشرة

2-معجزة للنبي-صلى الله عليه وسلم- اخباره عن المستقبل.

3-اتخاذ الأنماط إذا لم تكن من حرير

4-إذا تورعت عن شيء فلا تلزم غيرك بالتورع

5-فيه فقه النساء.

بَاب كَرَاهَةِ مَا زَادَ عَلَى الْحَاجَةِ مِنْ الْفِرَاشِ وَاللِّبَاسِ

**حديث عَنْ جَابِرِ أيضا؛ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ فِرَاشٌ لِلرَّجُلِ وَفِرَاشٌ لِامْرَأَتِهِ وَالثَّالِثُ لِلضَّيْفِ وَالرَّابِعُ لِلشَّيْطَانِ

الفوائد:

1-لا بأس أن يتخذ فراش احتياط للزوج أو للزوجة اذا احتاج

2- صرف المسلم عن الإهتمام بما فوق حاجته.

3-هذا من المواضع التي يقحم الشيطان فيها نفسه لإفساد ما بين ابن آدم وعمله(يقتحم عليه في الغضب، في الأكل ودخول المنزل إذا لم يسم' إتيان الرجل أهله إذا لم يذكر الله ).

4-عدم الإسراف في الفرش والأثاث ومن باب أولى البناء وفيه حديث " يؤجر المرء في نفقته إلا في نفقته في هذا التراب " الصحيحة 2831 .

5-أن الشيطان يبيت.

6-هل يتقيلل الشيطان؟ على تصحيح الحديث (قيلوا فإن الشياطين لا تقيل)، الشيطان لا يتقيلل ، على تضعيفه ، يتقيلل لكن الحديث ضعيف .

٧ -استدل به القاضي عياض ، والقرطبي، والخطابي، وابن الجوزي على أن الأفضل يكون للرجل فراش وللمرأة فراش قال بعضهم الحكمة من ذلك؛ من أجل ألا يظهر أحدهما على عيب الآخر ، وذكروا حديث (إذا دعى الرجل امرأته إلى فراشه) ولم يوافقهم النووي.

8-جواز اتخاذ غرفة للضيوف.

9-حديث (البذاءة من الإيمان) ، على تحسين الحديث ليس المقصود تكون في حالة سيئة ، وإنما المقصود أن لا تتقصد الرفاهية دائمًا .

   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات