موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس32-

عرض المقال
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس32-
374 زائر
02-04-2014 07:43
سيف الكعبي
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس32-
المقام في مسجد الشيخة /سلامة في مدينة العين
ألقاه : الاخ سيف الكعبي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تابع / كتاب : السلام
بَاب اسْتِحْبَابِ السَّلَامِ عَلَى الصِّبْيَانِ
**حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ عَنْ سَيَّارٍ عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَى غِلْمَانٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ
و حَدَّثَنِيهِ إِسْمَعِيلُ بْنُ سَالِمٍ أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ أَخْبَرَنَا سَيَّارٌ بِهَذَا الْإِسْنَادِ
**و حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ وَمُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ قَالَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ سَيَّارٍ قَالَ كُنْتُ أَمْشِي مَعَ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ فَمَرَّ بِصِبْيَانٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ وَحَدَّثَ ثَابِتٌ أَنَّهُ كَانَ يَمْشِي مَعَ أَنَسٍ فَمَرَّ بِصِبْيَانٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ وَحَدَّثَ أَنَسٌ
أَنَّهُ كَانَ يَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَرَّ بِصِبْيَانٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ.
@الفوائد:
-تعليم الصغار الأحكام الشرعية والسلام .
-لا بد من إحياء مثل هذه السنن ؛ لأن السلام صار على المعرفة.
-هذا الحديث لا يخالف حديث (يسلم الصغير على الكبير ؛ لأن هذا الحديث في غير المكلفين ولتعليم الصغار أو يدخل في حديث "يسلم الراكب على الماشي ، والماشي على القاعد ، ..... )
-تواضعه عليه السلام مع الجميع وكمال شفقته وندب بذل السلام للناس كلهم.
--إن سلم جماعة على جماعة فرد "صبي" يسقط الفرض عن البقية .
-إذا صلى صبيان صلاة جنازة سقطت عن الكبار.
***تتمات في أحكام السلام
-السلام على المصلي جائز وقد ورد ذلك عن النبي-عليه السلام- ويرد المصلي إشارة ، أما حديث " لا تسلموا إشارة فإنه تسليم اليهود " لا يصح ولا يتقوى بشواهده فحديث جابر منكر جدًا (راجع ضعفاء العقيلي ترجمة عثمان بن أبي شيبه وحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ذكر الترمذي أنه ضعيف ورواه ابن المبارك فلم يرفعه.
-النهي عن السلام حال قضاء الحاجة.
-السلام على الأصم يشرع مع إقرانه بالإشارة ومثله البعيد.
-عند الكتابه لكافر تكتب "السلام على من اتبع الهدى " أو غيرها من الألفاظ.
- لا يجوز قول "السلام على من اتبع الهدى " لمسلم وكذلك لا تقل "السلام عليهم" بضمير الغائب .
-اذا دخلت المسجد صل تحية المسجد ثم سلم وفيه حديث المسئ صلاته.
-المصافحة كانت على عهد النبي-عليه السلام- وورد في فضلها أحاديث .
-السلام على ايقاظ في موضع فيه نيام مشروع ؛ ولكن فقط تسمع اليقظان ولا توقض النائم وفيه حديث المقداد بن الأسود.
-كراهية السلام على الخطيب حال خطبة الجمعة للأمر بالإنصات وبه أفتت اللجنة الدائمة وقالوا : إن سلم فلا يرد عليه وإن رد عليه إشارة جاز ، كذلك السلام على الناس حال الخطبة لا يشرع
-الترغيب بالسلام قبل الكلام وفيه حديث .
-يشرع السلام على النساء إذا أمنت الفتنة وفيه حديث سهل بن سعد ، حيث كانت لهم عجوز تطعمهم أصول السلق مع الشعير يوم الجمعة ، قال:(إذا صلينا الجمعة انصرفنا فنسلم عليها فتقدمه لنا).
-إقراء السلام للنساء وفيه حديث (يا عائشة هذا جبريل يقرئك السلام) والرد يكون (وعليك وعليه السلام) وأرسل عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- لعائشة –رضي الله عنها- يقرؤها السلام ويستأذنها أن يدفن مع صاحبيه .
بَاب جَوَازِ جَعْلِ الْإِذْنِ رَفْعُ حِجَابٍ أَوْ نَحْوِهِ مِنْ الْعَلَامَاتِ
**عن ابْنَ مَسْعُودٍ –رضي الله عنه- قال : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْنُكَ عَلَيَّ أَنْ يُرْفَعَ الْحِجَابُ وَأَنْ تَسْتَمِعَ سِوَادِي حَتَّى أَنْهَاكَ
@المفردات:
السِوَاد : السرار وهو السر (شرح النووي)
@الفوائد:
-الإستئذان من محاسن الإسلام حيث يتيح للإنسان أن يتصرف في بيته فيؤذن لمن يريد ويرد من لا يريد بغير حرج ، وكذلك يحفظ العورات ويشيع المحبة والألفة.
منقبه لابن مسعود ، فقد أذن له أن يدخل بيت النبي-عليه السلام- بمجرد رفع الحجاب حتى قال أبوهريرة (جئنا المدينة وما كنا نرى ابن مسعود وأمه إلا من أهل البيت ، لكثرة دخولهما أبيات النبي –صلى الله عليه وسلم-) بمعناه.
-ابن مسعود صاحب سر الرسول –صلى الله عليه وسلم- كما كان حذيفه.
-شهادة لابن مسعود بالأمانة كما كانت لأبي عبيده بن الجراح.
تتمات في أحكام الإستئذان:
-الإستئذان ولو كان الرجل في حريم بئر وفيه حديث
-لا يجلس بين رجلين إلا بإذنهما.
-ساعات يجب مراعاة الإستئذان فيها وتعليمها الأطفال:
*قبل صلاة الفجر
*عند الظهيرة
*بعد صلاة العشاء.
لقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )[النور : 58] ، وفيه كذلك حديث ابن عمر " وتلك ساعة كنت لا أدخل على النبي-صلى الله عليه وسلم- فيها ".
-الإستئذان في ترك الجهاد ممنوع لغير عذر.
-المرأة تستأذن زوجها حتى للذهاب للمسجد وفيه حديث .
-الإستئذان مشروع لدفع أمراض القلوب من الجشع وغيره ، فيشرع الإستئذان في الإقران في التمر وفيه حديث.
-المرأة لها حق الاذن في بيتها عند غياب الزوج وفيه حديث "ائذني له إنه عمك من الرضاعة".
-الإستئذان ولو كان عند صاحب الدار ضيوف وفيه حديث "استأذن أبو بكر ....ثم عمر ثم عثمان ..." وفيه "ألا استحي من رجل تستحي منه الملائكة".
-الإذن قد يكون بالسكوت إذا هناك قرينة ومنه استئذان البكر بالزواج.
-لا تستأذن وأنت مستقبل الباب وفيه حديث لعبدالله بن بسر وسعد بن عباده.
   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات