موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس25 -

عرض المقال
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس25 -
506 زائر
02-04-2014 07:36
سيف الكعبي
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس25 -
المقام في مسجد الشيخة /سلامة في مدينة العين
ألقاه : الأخ؛ سيف الكعبي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تابع / كتاب : الآداب
بَاب كَرَاهَةِ التَّسْمِيَةِ بِالْأَسْمَاءِ الْقَبِيحَةِ وَبِنَافِعٍ وَنَحْوِهِ
** عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدَبٍ قَالَ نَهَانَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نُسَمِّيَ رَقِيقَنَا بِأَرْبَعَةِ أَسْمَاءٍ أَفْلَحَ وَرَبَاحٍ وَيَسَارٍ وَنَافِعٍ
** وعَنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تُسَمِّ غُلَامَكَ رَبَاحًا وَلَا يَسَارًا وَلَا أَفْلَحَ وَلَا نَافِعًا
** وعَنْه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَبُّ الْكَلَامِ إِلَى اللَّهِ أَرْبَعٌ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ لَا يَضُرُّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ وَلَا تُسَمِّيَنَّ غُلَامَكَ يَسَارًا وَلَا رَبَاحًا وَلَا نَجِيحًا وَلَا أَفْلَحَ فَإِنَّكَ تَقُولُ أَثَمَّ هُوَ فَلَا يَكُونُ فَيَقُولُ لَا إِنَّمَا هُنَّ أَرْبَعٌ فَلَا تَزِيدُنَّ عَلَيَّ
** عن جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ قال أَرَادَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَنْهَى عَنْ أَنْ يُسَمَّى بِيَعْلَى وَبِبَرَكَةَ وَبِأَفْلَحَ وَبِيَسَارٍ وَبِنَافِعٍ وَبِنَحْوِ ذَلِكَ ثُمَّ رَأَيْتُهُ سَكَتَ بَعْدُ عَنْهَا فَلَمْ يَقُلْ شَيْئًا ثُمَّ قُبِضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَنْهَ عَنْ ذَلِكَ
ثُمَّ أَرَادَ عُمَرُ أَنْ يَنْهَى عَنْ ذَلِكَ ثُمَّ تَرَكَهُ
الفوائد
-ينبغي للمسلم أن يحسن اختيار اسم ابنه وأن يكون هذا الإسم يميزه بين الناس .
-قال الشيخ ابن باز وغيره من العلماء أن النهي في حديث سمرة يحتمل أن يكون محمول على الكراهه حيث هناك من الصحابة من تسمى ببعض هذه الأسماء ولم يغيره النبي-صلى الله عليه وسلم- انتهى بمعناه . وكذلك قبض النبي-صلى الله عليه وسلم- ولم ينه عن ذلك كما في الرواية الأخرى ، والعله في الكراهه واضحة في الحديث حيث تقول : أثمّ رباح فيقال : لا رباح عندنا، ويمكن أن تجيب إذا ابتليت بمثل هذه الأسماء أن تقول : فلان الذي اسمه كذا غير موجود .
بَاب اسْتِحْبَابِ تَغْيِيرِ الِاسْمِ الْقَبِيحِ إِلَى حَسَنٍ وَتَغْيِيرِ اسْمِ بَرَّةَ إِلَى زَيْنَبَ وَجُوَيْرِيَةَ وَنَحْوِهِمَا
** عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ ابْنَةً لِعُمَرَ كَانَتْ يُقَالُ لَهَا عَاصِيَةُ فَسَمَّاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَمِيلَةَ
** عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَتْ جُوَيْرِيَةُ اسْمُهَا بَرَّةُ فَحَوَّلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْمَهَا جُوَيْرِيَةَ وَكَانَ يَكْرَهُ أَنْ يُقَالَ خَرَجَ مِنْ عِنْدَ بَرَّةَ
** عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ زَيْنَبَ كَانَ اسْمُهَا بَرَّةَ فَقِيلَ تُزَكِّي نَفْسَهَا فَسَمَّاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ
** عن مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ عَطَاءٍ حَدَّثَتْنِي زَيْنَبُ بِنْتُ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ
كَانَ اسْمِي بَرَّةَ فَسَمَّانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْنَبَ قَالَتْ وَدَخَلَتْ عَلَيْهِ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ وَاسْمُهَا بَرَّةُ فَسَمَّاهَا زَيْنَبَ
** وعنه قال سَمَّيْتُ ابْنَتِي بَرَّةَ فَقَالَتْ لِي زَيْنَبُ بِنْتُ أَبِي سَلَمَةَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ هَذَا الِاسْمِ وَسُمِّيتُ بَرَّةَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ اللَّهُ أَعْلَمُ بِأَهْلِ الْبِرِّ مِنْكُمْ فَقَالُوا بِمَ نُسَمِّيهَا قَالَ سَمُّوهَا زَيْنَبَ
بَاب تَحْرِيمِ التَّسَمِّي بِمَلِكِ الْأَمْلَاكِ وَبِمَلِكِ الْمُلُوكِ
** عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ أَخْنَعَ اسْمٍ عِنْدَ اللَّهِ رَجُلٌ تَسَمَّى مَلِكَ الْأَمْلَاكِ زَادَ فِي رِوَايية لَا مَالِكَ إِلَّا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ
قَالَ سُفْيَانُ مِثْلُ شَاهَانْ شَاهْ و قَالَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ سَأَلْتُ أَبَا عَمْرٍو عَنْ أَخْنَعَ فَقَالَ أَوْضَعَ
الفوائد
-لا يوجد في كتب اللغة والرواية وسير الرجال لا يوجد رجل اسمه محمد احمد سالم إنما أتانا هذا من قبل الأعاجم . وليس لها معنى فلا بد من اضافة (ابن) فنقول محمد بن أحمد بن سالم ، ومحمد بن سيرين .
-من محاسن الإسلام تغيير الإسم القبيح (فعاصية) سماها النبي-صلى الله عليه وسلم- جميلة .
قال الطبري: لا ينبغي التسمي باسم قبيح المعنى ولا اسم يقتضي التزكية ولا اسم معناه السب وإن كانت الأسماء أعلام لكن قد يسمعها السامع فيظنها صفة (نقله ابن حجر في الفتح) وقال الشيخ الألباني لما ذكر أن النبي –صلى الله عليه وسلم- غير اسم جويرية من برَّة فسماها جويرية قال : فعلى هذا لا يجوز التسمية بعزالدين ، محيي الدين، ولا ناصر الدين ، قال ومن أقبح الأسماء التي راجت في هذا العصر وصال ، نهاد ، فتنة... راجع الصحيحة 215 .
-بعض المسلمين يسمي أبناؤه بأسماء الممثلين أو اللاعبين مع أنه من السنه التسمية بأسماء الصالحين فقد سمى النبي-صلى الله عليه وسلم- ابنه ابراهيم.
ضوابط في الأسماء :
أسماء يحرم التسمي بها:
1-كل اسم عبد لغير الله (عبدالرسول ، عبدالنبي ، عبدشمس)
2-الأسماء المضافة إلى لفظ الجلالة التي تحمل معنى منكر مثل (غلام الله وابن الله)
3-التسمي بالأسماء الأعجمية الخاصة بالكافرين مثل بطرس ، ديانا.
4-التسمي بأسماء الأصنام (العزى ، هبل، ...) أو يكون اسم كنيسة او معبد.
5-التسمي بكل اسم فيه دعوة ما ليس لمسمى ( ملك الأملاك ، ...)
6-التسمي بأسماء الشياطين (خنزب،الولهان،الأجدع،دحمان)
الأسماء التي يكره التسمي بها:
1-التسمي بأسماء تنفر منها القلوب مثل (فاضح )
2-التسمي بأسماء فيها رخاوة وشهوانية مثل (غرام ، وصال ، ، ....)
3- التسمي بأسماء فيها معاني تدل على الإثم (عاصية ، ظالم ، فاسق،...)
4-التسمي بأسماء الفراعنة (فرعون،هامان،قارون)
5- التسمي بأسماء الحيوانات المعروفة بالصفات المستهجنة (حمار، كليب ، ذبابة،قنفذ،...)
6-التسمي بالأسماء المركبة(محمد أحمد ، محمد سعيد ، ....) حيث يؤدي إلى الإلتباس .
7-كره جماعة التسمي بأسماء الملائكة أما تسمية الأنثى بأسماء الملائكة فإنه محرم ومنه التسمية بـ(ملاك)
- يجوز تسمية الولد باسم أبيه وهو حي إذا كان لا يلتبس .
-يجوز التسمي برعد .... اللجنة الدائمة .
-لا يجوز التسمي بنيروز ، لانه من اعياد الفرس
عبدالمصلح وعبدالناصر وعبدالساتر وعبدالمعين وعبدالجابر، لا يجوز التسمي بها لأنها ليست من أسماء الله أما ما ورد أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: " أنا النبي لا كذب أنا ابن عبدالمطلب ، وكذلك قوله –صلى الله عليه وسلم- (يابني عبد مناف) فلم يقصد النبي –صلى الله عليه وسلم- شرعية التسمية وإنما هذا من باب التعريف والإخبار ومثله (تعس عبد الدينار ) .
تنبيه:
-ما ورد أن بعض الصحابه كان اسمه عبدالمطلب خطأ والصواب أن اسمه المطلب بن ربيعه بن الحارث بن عبدالمطلب وكذلك (عبد يزيد ركانه) الصواب ان اسمه (ركانه) قاله ابن حجر .
-عدم التسمي بنبي أو نبيه لأنه لقب خاص بالأنبياء .
-لا يجوز التسمي بـ(بسم الله) لأنها ذكر ودعاء فلا تصرف إلى غير ذلك وكذلك سبحان الله،والحمد لله، .......
-التسمي بعطاء الله ورحمة الله وحب الله جائز التسمي بها وبعض أهل العلم منع التسمي بـ(محب الله) لأن فيه تزكية أما رفيق الرحمن وغرم الله ففيها اشتباه فلا تجوز .
- تسمية المولود من حق الأب لكن لا بأس بالإستشارة .
   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات