موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 10-

عرض المقال
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 10-
669 زائر
29-03-2014 07:18
سيف الكعبي
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 10-
المقام في مسجد الشيخة /سلامة في مدينة العين
ألقاه : الاخ . سيف الكعبي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تابع / كتاب : اللباس
باب: تحريم لبس الحرير وغير ذلك للرجال.
**حديث عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن كيسان مَوْلَى أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ قَالَ أَرْسَلَتْنِي أَسْمَاءُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ فَقَالَتْ بَلَغَنِي أَنَّكَ تُحَرِّمُ أَشْيَاءَ ثَلَاثَةً الْعَلَمَ فِي الثَّوْبِ وَمِيثَرَةَ الْأُرْجُوَانِ وَصَوْمَ رَجَبٍ كُلِّهِ، فَقَالَ لِي عَبْدُ اللَّهِ: أَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ رَجَبٍ، فَكَيْفَ بِمَنْ يَصُومُ الْأَبَدَ وَأَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ الْعَلَمِ فِي الثَّوْبِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ يَقُولُ :سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :"إِنَّمَا يَلْبَسُ الْحَرِيرَ مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ "فَخِفْتُ أَنْ يَكُونَ الْعَلَمُ مِنْهُ، وَأَمَّا مِيثَرَةُ الْأُرْجُوَانِ ،فَهَذِهِ مِيثَرَةُ عَبْدِ اللَّهِ فَإِذَا هِيَ أُرْجُوَانٌ .
فَرَجَعْتُ إِلَى أَسْمَاءَ فَخَبَّرْتُهَا فَقَالَتْ :هَذِهِ جُبَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخْرَجَتْ إِلَيَّ جُبَّةَ طَيَالِسَةٍ كِسْرَوَانِيَّةٍ لَهَا لِبْنَةُ دِيبَاجٍ ،وَفَرْجَيْهَا مَكْفُوفَيْنِ بِالدِّيبَاجِ فَقَالَتْ: هَذِهِ كَانَتْ عِنْدَ عَائِشَةَ –رضي الله عنها-حَتَّى قُبِضَتْ ،فَلَمَّا قُبِضَتْ قَبَضْتُهَا وَكَانَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –يَلْبَسُهَا، فَنَحْنُ نَغْسِلُهَا لِلْمَرْضَى يُسْتَشْفَى بِهَا.
@المفردات:
العلم في الثوب: النقش على أشكال
ميثرة الأرجوان:الارجوان : صبغ أحمر شديد الحمرة ، وسبق شرح الميثرة
جبة طيالسية: بالإضافة ، وفي نسخة بالوصف وهي بكسر اللام جمع طيلسان بفتح اللام على المشهور ، وهو ضرب من الأوشحة يلبس على الكتف يعرف بالشال.
كسروانية: نسبة إلى كسرى.
لبنة ديباج:رقعة في جيب القميص
مَكْفُوفَيْنِ بِالدِّيبَاجِ:قطعة صغيرة من حرير تحنى على الرقبة والذيل والكمين وفرجي القميص.
@الفوائد:
1-أفضل الصيام صيام داود –عليه السلام- .
2-صيام الأبد خلاف السنة لكن ابن عمر-رضي الله عنهما- هنا اجتهد .
3-هذا الحديث موقوف ، لكن جزء منه مرفوع للنبي-عليه السلام- وهو "إِنَّمَا يَلْبَسُ الْحَرِيرَ مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ".
4-كان ابن عمر يصوم رجب ضمن الاشهر لكن الممنوع من صيام رجب أن يعتقد أن صيامه كصيام رمضان في الفضيلة والأحاديث في فضل صيام رجب ضعيفة (راجع رسالة /تبيين العجب في فضل صيام رجب ) حتى كان عمر يضرب أكف المترجبين حتى يضعوها في الطعام ويقول إنه شهر يعظمه أهل الجاهلية فيمنع تخصيصه بالصيام أما صيامه باعتباره شهر مثل أي شهر فجائز.
5-عدم قبول الخبر إلا ممن علمت عدالته.
6-الحذر من التقول على العلماء.
7-اللون الأحمر الخالص يمنع ارتداؤه وسبق تقريره ونقلنا كلام ابن تيمية في أن الحلة الحمراء التي لبسها النبي-صلى الله عليه وسلم- لم تكن شديدة الحمرة أو فيها خطوط حمر وعزاه ابن رجب كذلك للثوري وغيره ، فتح الباري 2/224
8-أهل الجاهلية كانوا يغيرون الأشهر ويجعلون هذا مكان هذا ليستبيحوا لأنفسهم قتال الناس لذا قال –صلى الله عليه وسلم- لما سئل عن صوم شعبان : ذلك شهر ينساه الناس بين رجب ورمضان ، وهذا الحديث ضعفه بعض أهل العلم ، وعلى القول بصحته فإن النبي-صلى الله عليه وسلم- إنما يحدد شهر شعبان وأنه بين هذين الشهرين فليس فيه حجه لمن قال بفضيلة صوم رجب.
9- فتوى اللجنة الدائمة: اللباس الذي يشتهر بين المسلمين وما يختص به الكفار جائز بشرط أن يلتزم باللباس الشرعي من عدم تجسيم العورة والستر .
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**حديث عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الزُّبَيْرِ يَخْطُب يَقُولُ : "أَلَا لَا تُلْبِسُوا نِسَاءَكُمْ الْحَرِيرَ فَإِنِّي سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ-رضي الله عنه- يَقُولُ: قَالَ : رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- :" لَا تَلْبَسُوا الْحَرِيرَ فَإِنَّهُ مَنْ لَبِسَهُ فِي الدُّنْيَا لَمْ يَلْبَسْهُ فِي الْآخِرَةِ".
@الفوائد:
1-ابن الزبير فهم حديث تحريم الحرير على عمومه وأنه يشمل النساء لكن حصل الإجماع على إباحته للنساء ، وذكروا أن الإمام مالك كان لا يجوز لبس الحرير.
2-التحذير من الدنيا وفتنتها.
3-أجمع العلماء على إباحة الحرير للنساء ، وتحريم الحرير الخالص للرجال ، وإذا خالطه غيره كالصوف ففيه خلاف بين العلماء ، إذا كان الحرير يسير جاز لبسه للرجال وسبقت هذه المسألة .
4-الوعيد الشديد لمن لبس الحرير من الرجال وعدوه من الكبائر .
5-المراد ب " لم يلبسه في الأخرة "
1-لم يلبسه مده ثم يباح له.
2-أن نفسه في الجنة لا تشتهي لبس الحرير .
6-بوب النسائي التشديد في لبس الحرير وذكر حديث (إنما يلبس هذا من لا خلاق له في الآخرة ) أخرجه مسلم وحمله السندي على أنه لا خلاق له في الحرير
7-الحرير لباس أهل الجنة حتى الرجال.
8-الحكمة من تحريم الحرير:
*تشبه بالنساء
*يورث الأنوثة والفخر والعجب للرجال.
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**حديث عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النهدي قَالَ :كَتَبَ إِلَيْنَا عُمَرُ وَنَحْنُ بِأَذْرَبِيجَانَ :يَا عُتْبَةُ بْنَ فَرْقَدٍ !إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ كَدِّكَ وَلَا مِنْ كَدِّ أَبِيكَ وَلَا مِنْ كَدِّ أُمِّكَ فَأَشْبِعْ الْمُسْلِمِينَ فِي رِحَالِهِمْ ،مِمَّا تَشْبَعُ مِنْهُ فِي رَحْلِكَ وَإِيَّاكُمْ وَالتَّنَعُّمَ وَزِيَّ أَهْلِ الشِّرْكِ وَلَبُوسَ الْحَرِيرَ فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- نَهَى عَنْ لَبُوسِ الْحَرِيرِ، قَالَ : إِلَّا هَكَذَا ،وَرَفَعَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِصْبَعَيْهِ الْوُسْطَى وَالسَّبَّابَةَ وَضَمَّهُمَا.قال زهير : قال عاصم : هذا في الكتاب ، قال : ورفع زهير إصبعيه.
**حديث عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النهدي قَالَ كُنَّا مَعَ عُتْبَةَ بْنِ فَرْقَدٍ فَجَاءَنَا كِتَابُ عُمَرَ-رضي الله عنه-: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –قَالَ: " لَا يَلْبَسُ الْحَرِيرَ إِلَّا مَنْ لَيْسَ لَهُ مِنْهُ شَيْءٌ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا هَكَذَا" وَقَالَ أَبُو عُثْمَانَ :بِإِصْبَعَيْهِ اللَّتَيْنِ تَلِيَانِ الْإِبْهَامَ ، فَرُئِيتُهُمَا أَزْرَارَ الطَّيَالِسَةِ حِينَ رَأَيْتُ الطَّيَالِسَةَ وفي لفظ آخر: قَالَ أَبُو عُثْمَانَ فَمَا عَتَّمْنَا أَنَّهُ يَعْنِي الْأَعْلَامَ.
**حديث عَنْ سُوَيْدِ بْنِ غَفَلَةَ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ-رضي الله عنه- خَطَبَ بِالْجَابِيَةِ فَقَالَ :نَهَى نَبِيُّ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَنْ لُبْسِ الْحَرِيرِ، إِلَّا مَوْضِعَ إِصْبَعَيْنِ أَوْ ثَلَاثٍ أَوْ أَرْبَعٍ.
@المفردات
*ما عتمنا أنه يعني الأعلام : أي ما أبطأ ولا خفي علينا أنه يقصد الأعلام.
@الفوائد
1-الإمام يجب أن يتفقد أحوال الرعيه وينبههم على الحلال والحرام وينبه من ولي عليهم بتفقدهم .
2-جواز العمل بالكتاب
3-حديث (اخشوشنوا فإن النعم لا تدوم) لا يصح لكن ثبت عن عمر أنه قال : "أما بعد فاتزروا وارتدوا وألقوا الخفاف والسراويلات وعليكم بلباس أبيكم إسماعيل وإياكم والتنعم وزي الأعاجم وعليكم بالشمس فإنها حمام العرب وتمعددوا واخشوشنوا واقطعوا الركب وانزوا نزوا وارموا الأغراض ."
4-التحذير من تولي السلطة .
5-حديث عبدالله بن عمر لما لبس ثوبين معصفرين قال : أمك أمرتك بهذا ؟ هذا لباس الكفار.
6-استثناء هذا القدر من الحرير هذا إذا كان تابعًا لغيره أما إذا كان منفردًا فلا يجوز للرجال استعماله .
7- الرفق بالرعية وعدم حبس الخيرات عنهم والمقصود الإعتدال
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**حديث وعن جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ-رضي الله عنه- قال:" لَبِسَ النَّبِيُّ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -يَوْمًا قَبَاءً مِنْ دِيبَاجٍ أُهْدِيَ لَهُ ،ثُمَّ أَوْشَكَ أَنْ نَزَعَهُ، فَأَرْسَلَ بِهِ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، فَقِيلَ لَهُ: قَدْ أَوْشَكَ مَا نَزَعْتَهُ، يَا رَسُولَ اللَّهِ! فَقَالَ :"نَهَانِي عَنْهُ جِبْرِيلُ –عليه السلام-فَجَاءَهُ عُمَرُ يَبْكِي ،فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! كَرِهْتَ أَمْرًا وَأَعْطَيْتَنِيهِ، فَمَا لِي؟ قَالَ:" إِنِّي لَمْ أُعْطِكَهُ لِتَلْبَسَهُ، إِنَّمَا أَعْطَيْتُكَهُ تَبِيعُهُ فَبَاعَهُ بِأَلْفَيْ دِرْهَمٍ".
**حديث عَنْ عَلِيٍّ بن أبي طالب-رضي الله عنه- قَالَ :أُهْدِيَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حُلَّةُ سِيَرَاءَ ،فَبَعَثَ بِهَا إِلَيَّ فَلَبِسْتُهَا، فَعَرَفْتُ الْغَضَبَ فِي وَجْهِهِ، فَقَالَ:" إِنِّي لَمْ أَبْعَثْ بِهَا إِلَيْكَ لِتَلْبَسَهَا إِنَّمَا بَعَثْتُ بِهَا إِلَيْكَ لِتُشَقِّقَهَا خُمُرًا بَيْنَ النِّسَاءِ".
@الفوائد
1-من أهدي إليه شيء يجوز له الإنتفاع به بالبيع أو يهديه ، خاصه إذا كان مما يحرم عليه استعماله .
2-استحباب التزين.
3-صلة الرحم ولو بالهدية.
4-جواز لبس الملابس التي يصنعها الكفار ولا يشترط غسلها إلا إذا استعملوها خاصة الملابس الداخلية لأنهم لا يتنزهون من النجاسات .
&&&&&&&&&&&&&&&&&
**حديث و عَنْ عَلِيٍّ-رضي الله عنه- أَنَّ أُكَيْدِرَ دُومَةَ أَهْدَى إِلَى النَّبِيِّ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ثَوْبَ حَرِيرٍ ،فَأَعْطَاهُ عَلِيًّا .فَقَالَ:" شَقِّقْهُ خُمُرًا بَيْنَ الْفَوَاطِمِ" . وفي رواية : بَيْنَ النِّسْوَةِ وفي أخرى: فأمرني فأطرتها بين نسائي
**حديث وعَنْ عَلِيِّ أيضا قَالَ كَسَانِي رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حُلَّةَ سِيَرَاءَ ،فَخَرَجْتُ فِيهَا، فَرَأَيْتُ الْغَضَبَ فِي وَجْهِهِ قَالَ فَشَقَقْتُهَا بَيْنَ نِسَائِي.
**حديث عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ –رضي الله عنه- قَالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -إِلَى عُمَرَ بِجُبَّةِ سُنْدُسٍ ،فَقَالَ عُمَرُ: بَعَثْتَ بِهَا إِلَيَّ وَقَدْ قُلْتَ فِيهَا مَا قُلْتَ؟ قَالَ:" إِنِّي لَمْ أَبْعَثْ بِهَا إِلَيْكَ لِتَلْبَسَهَا ،وَإِنَّمَا بَعَثْتُ بِهَا إِلَيْكَ لِتَنْتَفِعَ بِثَمَنِهَا".
**حديث عَنْ أَنَسٍ بن مالك قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:" مَنْ لَبِسَ الْحَرِيرَ فِي الدُّنْيَا لَمْ يَلْبَسْهُ فِي الْآخِرَةِ".
**حديث عن أبي أُمَامَةَ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –قَالَ:" مَنْ لَبِسَ الْحَرِيرَ فِي الدُّنْيَا لَمْ يَلْبَسْهُ فِي الْآخِرَةِ"
**حديث عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ :أَنَّهُ قَالَ: أُهْدِيَ لِرَسُولِ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -فَرُّوجُ حَرِيرٍ، فَلَبِسَهُ ثُمَّ صَلَّى فِيهِ ،ثُمَّ انْصَرَفَ فَنَزَعَهُ نَزْعًا شَدِيدًا، كَالْكَارِهِ لَهُ ،ثُمَّ قَالَ :"لَا يَنْبَغِي هَذَا لِلْمُتَّقِينَ".
@المفردات:
*شققه خمرًا بين الفواطم : أي فاطمة بنت الرسول –عليه السلام- و فاطمة بنت حمزة ، فاطمة بنت عتبة بن ربيعة والرابعه قيل فاطمة زوجة عقيل .
*أطرتها: قسمتها.
*فروج الحرير: القباء إذا شق سمي فروج.
@الفوائد
1-جواز الحرير بين النساء.
2-من لبس الثوب المغصوب أو ثوب فيه صور أو حرير ثم صلى فإن هذا لا ينقض صلاته وإنما يأثم في لبسها لأن النهي الوارد فيها داخل وخارج الصلاة.

   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات