موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 7-

عرض المقال
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 7-
1050 زائر
29-03-2014 07:03
سيف الكعبي
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس 7-
المقام في مسجد الشيخة /سلامة في مدينة العين
ألقاه : الاخ . سيف الكعبي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تابع كتاب الأطعمة
باب: فضيلة المواساة في الطعام القليل ، وأن طعام الإثنين يكفي الثلاثة ، ونحو ذلك .
**حديث عن أبي هريرة أنه قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:" طعام الاثنين كافي الثلاثة وطعام الثلاثة كافي الأربعة ".
**حديث جابر بن عبد الله يقول: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم –يقول:" طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة وطعام الأربعة يكفي الثمانية ".
**حديث جابر قال :قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم -:"طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة".
**حديث جابر عن النبي -صلى الله عليه وسلم –قال:" طعام الرجل يكفي رجلين وطعام رجلين يكفي أربعة وطعام أربعة يكفي ثمانية".
الفوائد:
1-الحث على المواساة في الطعام وإنه وإن كان قليلًا حصلت منه الكفاية ووقعت فيه البركة.
2-الكفاية تحصل من بركة الإجتماع وأن الجمع كلما كثر ازدادت البركة.
3-ورد في الحديث " اجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله عليه يبارك لكم فيه"صححه الالباني الصحيحة 1636. وحديث " طعام الاثنين يكفي الأربعة وطعام الأربعة يكفي الثمانية كلوا جميعا ولا تفرقوا" اشار العقيلي إلى أنه يروى بإسناد صالح.
4-استحباب الاجتماع على الطعام والا يأكل الواحد وحده .
5-البوفيه لا تحصل به البركة لأن كل واحد يأكل لوحده ثم هو مخالف لقوله عز وجل:" فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ" [الذاريات : 27].
6-مسألة " كل حتى تشبع" بعض المطاعم تدفع عندها مبلغ وتجعلك تأكل حتى تشبع وهذا فيه غرر فالأحوط تركه .
7-الايثار.
8-المطلوب الكفاية وليس الشبع ذلك أنه قال "يكفي" ولم يقل " يشبع".
9-حديث"طعام الاثنين يكفي الثلاثة " لا يعارض "طعام الاثنين يكفي الأربعة"فنأخذ بالزائد وإذا كفى الأربعة فمن باب أولى يكفي الثلاثة.
باب :المؤمن يأكل في معى واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء
**حديث ابن عمر عن النبي- صلى الله عليه وسلم –قال:" الكافر يأكل في سبعة أمعاء والمؤمن يأكل في معى واحد ".
**حديث عن واقد بن محمد بن زيد أنه سمع نافعا قال: رأى ابن عمر مسكينا فجعل يضع بين يديه، ويضع بين يديه ،قال: فجعل يأكل أكلا كثيرا قال :فقال: لا يدخلن هذا علي فإني سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم -يقول :"إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء ".
**حديث عن أبي هريرة :أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم -ضافه ضيف، وهو كافر، فأمر له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بشاة فحلبت فشرب حلابها ،ثم أخرى فشربه، ثم أخرى فشربه حتى شرب حلاب سبع شياه ،ثم إنه أصبح فأسلم، فأمر له رسول الله -صلى الله عليه وسلم -بشاة فشرب حلابها، ثم أمر بأخرى فلم يستتمها، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:" المؤمن يشرب في معى واحد والكافر يشرب في سبعة أمعاء".
الفوائد:
1-قال أهل الطب : لكل انسان سبعة أمعاء ، المعدة ثم ثلاثة متصلة بها رقاق ، ثم ثلاثة غلاظ ، فالكافر لشرهه وعدم تسميته لا يكفيه إلا ملؤها.
2-في رواية البخاري " كان ابن عمر لا يأكل حتى يؤتى بمسكين يأكل معه"
3-في رواية البخاري "أن أبا نهيك كان رجلًا اكولًا فقال له ابن عمر ان النبي-صلى الله عليه وسلم- قال :" إن الكافر يأكل في سبع معي ".
4-التقليل من الدنيا عمومًا والزهد.
5-التشبه بالكفار مذموم ومن تشبه بهم فابتعد عنه فقد يؤثر عليك ؛ "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يُخَالِل"
6-المشابهه للكفار في كثرة أكلهم مذمومة .
7-كراهية كثرة الأكل والترغيب في القلة فإن قلة الأكل من محاسن أخلاق الرجل.
8- الإسلام بركة في كل شيء وهذا من محاسن الإسلام.
9-ذكر الله والقناعة لأن البركة تحصل بهما.
10-الغالب في المؤمنين أنهم ياكلون قليل ، والكفار يأكلون كثير ، وإذا حصل عدم تفقه في الدين فكثير من المؤمنين يشابه الكفار.
11-الطعن في الرجل الأكول.
باب :لا يعيب الطعام
**حديث عن أبي هريرة قال: ما عاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- طعاما قط كان إذا اشتهى شيئا أكله وإن كرهه تركه .
**حديث عن أبي هريرة قال :ما رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم -عاب طعاما قط، كان إذا اشتهاه أكله، وإن لم يشتهه سكت .
الفوائد:
1-كل الطعام المباح ما كان النبي –عليه السلام- يعيبه.
2-مراعاة شعور الأخرين.
3-عيب الطعام ينافي شكر النعمة وعليه بوب الترمذي "باب ترك العيب للنعمة" ولهذا قال القرطبي هذا من أهم آداب الأكل .
4-عدم أذية الآخرين بعيب أشياء هم يحبونها .
5-لا يعارض هذا الحديث حديث ترك أكل الضب لمَّا سئل أحرام هو يا رسول الله؟ قال: لا، ولكنه لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه " لأن هذا إخبار بأن هذا الطعام لا أشتهيه.
من آداب الطعام:
1-التسمية لحديث عمرو بن أبي سلمه " يا غلام إذا أكلت فقل "بسم الله" وحديث " إن الشيطان يستحل الطعام أن لا يذكر اسم الله عليه"
2-الأكل والشرب باليمين لحديث " إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه"
3-الأكل من جوانب القصعة دون وسطها، ورد في حديث " كلوا من جوانبها وذروا ذروتها يبارك لكم فيها".
4-لعق الأصابع أو الصحفة فعن جابر أن النبي-صلى الله عليه وسلم- أمر بلعق الأصابع والصحفة وقال : إنكم لا تدرون في أيه البركة " . مسلم,
5-الأكل بثلاث أصابع ، إلا إذا كان طعام ما يؤكل إلا بأكثر لحديث "كان النبي-صلى الله عليه وسلم- يأكل بثلاث أصابع" مسلم.
6-من نسي التسمية في أول الطعام فليقل " بسم الله أوله وآخره" لحديث " من نسي أن يذكر الله في أول طعامه فليقل حين يذكر "بسم الله في أوله وآخره"
7-النهي عن الأكل متكئًا لحديث أبي جحيفه " إني لا آكل متكئًا"
8-الأكل في حالة الإقعاء لحديث أنس –رضي الله عنه- قال : " رأيت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- مقعيًا يأكل تمرًا "
9-يبدأ الطعام بالأكبر والأعلم لحديث حذيفه " كنا إذا حضرنا مع رسول الله –صلى الله عليه وسلم- طعامًا لم نضع أيدينا حتى يبدأ رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فيضع يده"
10-تحريم الأكل من آنية الذهب والفضة.
11-إنظار الطعام إن كان ساخنًا ، لحديث اسماء بنت أبي بكر-رضي الله عنها- كانت إذا كان الطعام ساخنًا تغطيه حتى يذهب فوره ودخانه ، تقول : أن النبي –عليه الصلاة والسلام- قال : أنه أعظم للبركة .
12-عدم الإسراف والمخيلة ، حَدِيثُ عَمْرِو بْنُ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ - أَنَّ رَسُولَ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: «كُلُوا وَاشْرَبُوا، وَالْبَسُوا وَتَصَدَّقُوا، فِي غَيْرِ إِسْرَافٍ وَلَا مَخِيلَةٍ»؛ رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ مُعَلَّقًا مَجْزُومًا بِهِ، وَوَصَلَهُ جَمْعٌ مِنَ الْأَئِمَّةِ.
13-لا يستحب الوضوء قبل الطعام لحديث ابن عباس أن النبي –صلى الله عليه وسلم- خرج من الخلاء فقدم له طعام فقالوا : ألا نأتيك بوضوء قال :" إنما أمرت بالوضوء إذا قمت إلى الصلاة "
14-اخذ ما يسقط من الطعام على الأرض لحديث " إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط ما بها من أذى وليأكلها ولا يدعها للشيطان".
15-النهي عن الأكل فوق الجرائد التي يكتب فيها اسم الله .
16-تقديم الأكل على الصلاة لحديث ابن عمر إذا وضع عَشَاء أحدكم وأقيمت الصلاة فابدءوا بالعشاء ولا يعجل حتى يفرغ منه" والعلة تشوف النفس وليدخل في صلاته ولا يشغله شيء.
   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات