موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس -4-

عرض المقال
الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس -4-
532 زائر
29-03-2014 06:38
سيف الكعبي

الفوائد المنتقاه من شرح صحيح مسلم -الدرس -4-

المقام في مسجد الشيخة /سلامة في مدينة العين

ألقاه : الاخ. سيف الكعبي

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كتاب الأطعمة

١- باب : فضل تمر المدينة

*حديث "من أكل سبع تمرات ، ما بين لآبتيها ، حين يصبح لم يضره سم حتى يمسي"

*حديث "من تصبح بسبع تمرات عجوة ، لم يضره ذلك اليوم سم ، ولا سحر".

*حديث "‏إن في عجوة ‏ ‏العالية ‏ ‏شفاء ‏ ‏أو إنها ‏ ‏ترياق ‏ ‏أول ‏ ‏البكرة"

المفردات:

1-لآبتيها: اللآبتان هما الحرتان ، والمراد لآبتا المدينة وهما شرقية وغربية.

الحرة : حجارة سوداء حادة ، فالمدينة محمية بجبال وحرتان شرقية و غربية.

الترياق: بكسر التاء أو ضمها ويقال درياق وطرياق وهو الدواء.

أول البكرة: أول النهار ، وفي رواية "من تصبح".

العالية: المدينة عالية وسافلة ، فالعالية مما يلي نجد والسافلة مما يلي البحر(تهامة).

العجوة: نوع جيد من التمر.

الفوائد :

1-فضيلة تمر المدينة وعجوتها .

2-فضيلة التصبح بسبع تمرات .

3-الراجح أن الأحاديث في دفع السحر والسم عند أكل سبع تمرات عامة تشمل كل تمر المدينة وتمر العالية أفضلها وأفضلها العجوة لورود النص فيها بل ورد في العجوة حديث "العجوة من الجنة وفيها شفاء من السم " وهو في الصحيح المسند برقم 1427 .

4- صدق اللجؤ إلى الله أقوى علاج لدفع المرض .

5-عدد السبع من الأمور التي علمها الشارع ولا نعلم حكمتها وثبت هذا العدد في عدة أحاديث أخرى مثل " صبوا علي من سبع قرب".

6- الوقاية خير من العلاج ولا بأس بشرب الأدوية الوقائية واتخاذ الأسباب .

7- خطورة الطعن في الأحاديث النبوية ولو كانت تتعلق بالطب النبوي ومنه حديث ابن مسعود " حدثني الصادق المصدوق إن أحدكم يجمع في بطن أمة أربعين يومًا نطفة .....".

٢-باب : فضل الكمأة ومداواة العين بها

*حديث "الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين"

*حديث "الكمأة من المن الذي أنزل الله-تبارك وتعالى- على بني إسرائيل وماؤها شفاء للعين"

*حديث "الكمأة من المن الذي أنزل الله على موسى وماؤها شفاء للعين"

المفردات :

الكمأة : نبات أرضي يكون في أيام المطر بكثرة.

المن : ما لم يأت بمشقه وكلفة كالذي نزل على بني اسرائيل .

الفوائد:

1-اختلف الشراح هل الكمأة من المن ؟ الذي أنزل على بني اسرائيل على قولين:

أ-قال بعضهم: أن الكمأة تخرج من غير جهد ولا مشقة كما المن الذي أنزل على بني اسرائيل من غير جهد.

ب-قال آخرون بل هي من المن الذي أنزل الله على بني اسرائيل حقيقة عملًا بظاهر الحديث

٢-"ماؤها شفاء للعين"

أ-قيل هو نفس الماء مجردًا.

ب-قيل أن يخلط ماؤها بدواء ويعالج به العين.

٣-نقل النووي أنهم راوا الشيخ العدل الكمال الدمشقي أصابه عمى فتداوى بماء الكمأة مجرد فبرئ بإذن الله ، قال ابن حجر (ينبغي أن يقيد بمن عرف من نفسه قوة اعتقاد في صحة الحديث والعمل بما جاء به).

٤- قصة المتوكل عندما أصابة رمد ، فلم يفلح معه علاجات الأطباء فأشار عليه الإمام أحمد-رحمه الله- بهذا الحديث ، فأمر المتوكل أن تشق الكمأة و تشوى حتى تنضج نضجًا خفيفًا، ثم يوضع مرود في الشق فيكتحل به ، فأكتحل به فبرئ .

٣-باب : فضيلة الأسود من الكباث

*حديث جابر بن عبد الله قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بمر الظهران ونحن نجني الكباث فقال النبي صلى الله عليه وسلم عليكم بالأسود منه قال فقلنا يا رسول الله كأنك رعيت الغنم قال نعم وهل من نبي إلا وقد رعاها أو نحو هذا من القول.

المفردات :

الكباث : قال أهل اللغة هو النضيج من ثمر الأراك .

النضيج أنه إذا نضج أسود ولهذا قال النبي –عليه السلام- "عليكم بالأسود منه " ؛ لأنه يكون أنضج والغالب أن الثمر إذا كان ناضج يكون سهل الهضم.

الفوائد:

1-الأفضل عدم المداومة على طعام معين لمن كان يستطيع أكل غيره ، كمن يأكل التمر باستمرار لحديث " إِنَّ أَهْلَ الصُّفَّةِ كَانُوا قَوْمًا يُقْدِمُونَ لِلْمَدِينَةِ لَيْسَ لَهُمْ عَرِيفٌ يَقُولُ : مَنْ يَعْرِفُهُمْ ، فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يُنْزِلُهُمُ الصُّفَّةَ ، فَكَانَ يُجْرِي عَلَيْهِمْ كُلَّ يَوْمٍ مُدًّا مِنْ تَمْرٍ ، فَقَدِمْتُ الْمَدِينَةَ فَلَمْ يَكُنْ لِي بِهَا عَرِيفٌ , فَنَزَلْتُ الصُّفَّةَ ، فَبَيْنَا النَّبِيُّ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَخْطُبُ ذَاتَ يَوْمٍ إِذْ شَكَا إِلَيْهِ أَهْلُ الصُّفَّةِ , قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! أَحْرَقَ التَّمْرُ بُطُونَنَا وَتَخَرَّقَتْ عَنَّا الْخُنُفُ . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّا قَدِمْنَا عَلَى إِخْوَانِنَا مِنَ الأَنْصَارِ فَأَنْزَلُونَا وَوَاسَوْنَا مِنْ طَعَامِهِمْ ، فَعَامَّةُ طَعَامِهِمْ هَذَا التَّمْرُ ، فَوَاللَّهِ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ , لَوْ أَجِدُ الْخُبْزَ وَاللَّحْمَ لأَطْعَمْتُكُمُوهُ ، وَلَكِنْ لا أَقْدِرُ عَلَيْهِ " وفي رواية (مكثت أنا وصاحبي بضعة عشر يومًا ما لنا إلا البربر-والبربر ثمر الأراك- فوالله الذي لا إله إلا هو لو أجد الخبز واللحم ......)

2-الحكمة من رعاية الأنبياء للغنم تكسب التواضع والرفق واللين والشفقة .

3-ذكر ابن مفلح فوائد الكباث قريبة من فوائد الأراك .

٤- باب: فضيلة الخل والتأدم به

*حديث "نعم الأدُم ، أو نعم الإدَامُ الخل "

*حديث جابر بن عبدالله يقول : " أخذ رسول الله-صلى الله عليه وسلم- بيدي ، ذات يوم ، إلى منزله . فأخرج إليه فلقًا من خبز ، فقال : " ما من أدم ؟ " . فقالوا : لا . إلا شيء من خل ، قال : "فإن الخل نعم الأدم".

*حديث جابر بن عبدالله : أن رسول الله أخذ بيده إلى منزله ، بمثل حديث ابن عليه ، إلى قوله "فنعم الأدم الخل" .

*حديث ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏قال ‏ :"كنت جالسا في داري فمر بي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأشار إلي فقمت إليه فأخذ بيدي فانطلقنا حتى أتى بعض حجر نسائه فدخل ثم أذن لي فدخلت الحجاب عليها فقال ‏ ‏هل من غداء ؟ فقالوا :نعم فأتي بثلاثة ‏ ‏أقرصة، فوضعن على ‏ ‏نبي، ‏ ‏فأخذ رسول الله ‏- ‏صلى الله عليه وسلم ‏- ‏قرصا فوضعه بين يديه وأخذ قرصا آخر فوضعه بين يدي ثم أخذ الثالث فكسره باثنين فجعل نصفه بين يديه ونصفه بين يدي ثم قال:" هل من ‏ ‏أدم؟" ‏ ‏قالوا: لا إلا شيء من خل ،قال : "هاتوه فنعم ‏ ‏الأدم ‏ ‏هو"

المفردات :

الأدم : قال أهل اللغة الإِدام بكسر الهمزة ما يؤتدم به .

فلقًا من خبز : فلقًا وهي الكسر .

فدخلت الحجاب عليها : أي دخلت الحجاب إلى الموضع الذي فيه المرأة وليس فيه أنه رأى بشرتها.

نَبِيِّ : مائدة من خوص ، ونقل أنه بَتِيِّ ،والبت : كساء من وبر أو صوف فلعله منديل وضع عليه هذا الطعام .

الفوائد:

1-في الحديث فضيلة الخل وأنه يسمى ادمًا .

2-إذا لم يجد الشخص عند أهل بيته إلا شيء دون ما في نفسه فإنه يثني عليه تطييبًا لأهله

3-الحديث فيه مدح الخل بنفسه حتى قيل أنه يذهب بثقل اللسان والفم والدماغ إلى غير ذلك من الفوائد.

4-جواز أخذ الإنسان بيد صاحبه في تماشيهما لقوله " فأخذ بيدي".

5-استحباب مواساة الحاضرين على الطعام واستحباب وضع الخبز أو نحوه بين أيديهم بالسوية ولا بأس بوضع الأرغفه صحاحًا غير مكسورة.



   طباعة 
0 صوت
جديد قسم التخريجات