موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

حكم رفع اليدين بالدعاء عند رؤية البيت ؟

عرض المقال
حكم رفع اليدين بالدعاء عند رؤية البيت ؟
2163 زائر
18-03-2014 05:40
سيف الكعبي

٣:٠٧ م ٠٤/١٠/٢٠١٣ - سيف الكعبي: (بحث مجموع من أجوبة الإخوة ومصادر أخرى وممن شارك الأخ أحمد بن علي وسعيد الجابري وحسين البلوشي وآخرين):

حكم رفع اليدين بالدعاء عند رؤية البيت ؟

رفع اليدين عند رؤية البيت الحرام :

اختلف الفقهاء في رفع اليدين عند رؤية البيت الحرام :

فذهب الشافعية والحنابلة والحنفية في قول وابن حبيب من المالكية والثوري وابن المبارك وإسحاق إلى أنه يستحب رفع اليدين عند رؤية البيت .

وروي ذلك عن ابن عمر وابن عباس رضي الله عنهما ، واستدلوا على ما ذهبوا إليه بحديث ابن عباس مرفوعا : لا ترفع الأيدي إلا في سبعة مواطن : حين يفتتح الصلاة ، وحين يدخل المسجد الحرام فينظر إلى البيت ، وحين يقوم على الصفا ، وحين يقوم على المروة ، وحين يقف مع الناس عشية عرفة ،وبجمع ، والمقامين حين يرمي الجمرة .أخرجه البيهقي في السنن الكبرى ٥/٧٢

وبأن الدعاء مستحب عند رؤية البيت ، وقد أمر برفع اليدين عند الدعاء .

وذهب الحنفية في المذهب والمالكية إلى أنه لا يرفع يديه عند رؤية البيت .

واستدلوا بما روي عن المهاجر المكي قال : سئل جابر بن عبد الله عن الرجل يرى البيت أيرفع يديه ؟ قال : ما كنت أظن أحدا يفعل هذا إلا اليهود حججنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يكن يفعله ] وذكر الخطابي أن سفيان الثوري وابن المبارك وأحمد وإسحاق ضعفوا حديث جابر والله أعلم

(محمد شمس الحق العظيم آبادي أبو الطيب في عون المعبود شرح سنن أبي داود)

قال الشيخ الألباني رحمه الله في مناسك الحج

فإذا رأى الكعبة رفع يديه إن شاء لثبوته عن ابن عباس رواه ابن أبي شيبة بسند صحيح عنه ورواه غيره مرفوعا وإسناده ضعيف كما هو مبين في الضعيفة (1054) .

وقال بعض أهل العلم : ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم هنا دعاء خاص فيدعو بما تيسر له وإن دعا بدعاء عمر : ( اللهم أنت السلام ومنك السلام فحينا ربنا بالسلام ) فحسن لثبوته عنه رضي الله عنه

رواه البيهقي ( 5 / 72 ) بسند حسن عن سعيد بن المسيب قال : سمعت من عمر كلمة ما بقي أحد من الناس سمعها غيري سمعته يقول إذا رأى البيت : فذكره .

ورواه بإسناد آخر أيضا عن سعيد بن المسيب أنه كان يقول ذلك ورواه ابن أبي شيبة ( 4 / 97 ) عنهما

قلت: الأسانيد أنه من قول سعيد بن المسيب أصح.وراجع البدر المنير

قال الشافعي رحمه الله: "ليس في رفع اليدين عند رؤية البيت شيء، فلا أكرهه ولا أستحبه وهو عندي حسن".

وقال الشوكاني: "والحاصل أنه ليس في الباب ما يدل على مشروعية رفع اليدين، وهو حكم شرعي لا يثبت إلا بدليل، وأما الدعاء عند رؤية البيت فقد رويت فيه أخبار وآثار ثم أشار إلى بعضها". نيل الأوطار 6/105.

قلت : الآثار لم تثبت

فما ذكر عن ابن عباس وابن عمر فلم يثبت عنهما ؛ قال البيهقي : وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِى لَيْلَى عَنِ الْحَكَمِ عَنْ مِقْسَمٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، وَعَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ مَرَّةً مَوْقُوفًا عَلَيْهِمَا وَمَرَّةً مَرْفُوعًا إِلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- دُونَ ذِكْرِ الْمَيِّتِ. وَابْنُ أَبِى لَيْلَى هَذَا غَيْرُ قَوَّىٍ فِى الْحَدِيثِ. وفي معرفة السنن والأثار جعل أثر ابن عباس وابن عمر تقوي الحديث المرفوع مع ما ورد من المراسيل فاستحسن رفع الأيدي كما قال الشافعي.

قلت : لكن الأسانيد التي ذكرها بعضها معضل وبعضها ضعيف جدا فلا تتقوى.

وورد أثر عن ابن عباس كما في مصنف ابن أبي شيبة٤/٥٤٠ وفيه عطاء بن السائب وهو مختلط وذكر كذلك أن أصحاب عبدالله بن مسعود ذكروا أنه ترفع الأيدي في ثمانية مواطن عند البيت ... وفيه أشعث بن سوار ضعيف والحكم مدلس .

المهم: أنه لم يثبت في رفع اليدين شئ لا مرفوع ولا موقوف ولا الدعاء وإليه مال الشيخ ابن عثيمين.

   طباعة 
0 صوت
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المقالات المتشابهة المقال التالية
جديد قسم التخريجات