موقع الشيخ الدكتور سيف الكعبي

28 سنن أبي داود

عرض تخريج
28 سنن أبي داود
1356 زائر
02-11-2014 10:26
سيف الكعبي

28 سنن أبي داود( تخريج )

مسجد أحمد العفريت بالعين( الإمارات )

( للأخ؛ سيف الكعبي )

( بالتعاون مع الأخوة بمجموعات؛ السلام والمدارسة والتخريج رقم 1، والاستفادة )

وممن شارك الأخ أحمد بن علي ،

وقابل الأحاديث على المطبوع الأخ سعيد الجابري

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ﺑﺎﺏﺍﻟﻘﻄﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﺴﺔ ﻭﺍﻟﺨﻴﺎﻧﺔ

٤٣٩١ - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻧﺼﺮ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ، ﺃﺧﺒﺮﻧﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺑﻜﺮ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺍﺑﻦ ﺟﺮﻳﺞ ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺰﺑﻴﺮ: ﻗﺎﻝﺟﺎﺑﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ : «ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺘﻬﺐ ﻗﻄﻊ، ﻭﻣﻦ ﺍﻧﺘﻬﺐ ﻧﻬﺒﺔ ﻣﺸﻬﻮﺭﺓ ﻓﻠﻴﺲ ﻣﻨﺎ». ٤٣٩٢ - ﻭﺑﻬﺬﺍ ﺍﻹﺳﻨﺎﺩ ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ : «ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺎﺋﻦ ﻗﻄﻊ».

٤٣٩٣ - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻧﺼﺮ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ، ﺃﺧﺒﺮﻧﺎ ﻋﻴﺴﻰ ﺑﻦ ﻳﻮﻧﺲ، ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﺟﺮﻳﺞ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺰﺑﻴﺮ، ﻋﻦ ﺟﺎﺑﺮ، ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺑﻤﺜﻠﻪ، ﺯﺍﺩ: «ﻭﻻ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﺲ ﻗﻄﻊ». ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ:[و] ﻫﺬﺍﻥ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺎﻥ ﻟﻢ ﻳﺴﻤﻌﻬﻤﺎ ﺍﺑﻦ ﺟﺮﻳﺞ عن ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺰﺑﻴﺮ، ﻭﺑﻠﻐﻨﻲ ﻋﻦﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ: ﺇﻧﻤﺎ ﺳﻤﻌﻬﻤﺎ ﺍﺑﻦ ﺟﺮﻳﺞ ﻣﻦ ﻳﺎﺳﻴﻦ ﺍﻟﺰﻳﺎﺕ . ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ: ﻭﻗﺪﺭﻭﺍﻫﻤﺎ ﺍﻟﻤﻐﻴﺮﺓ ﺑﻦ ﻣﺴﻠﻢ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺰﺑﻴﺮ، ﻋﻦ ﺟﺎﺑﺮ، ﻋﻦﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ .

-----------------

* أعله أبوزرعة وأبوحاتم وأبوداود والنسائي وغيرهم ، يقولون : لم يسمعه ابن جريج من أبي الزبير ، إنما سمعه من ياسين الزيات ، كما نقل أبوداود عن الإمام أحمد،وياسين الزيات متروك ، وما ورد من التصريح بالسماع في بعض الروايات لا يقوى على دفع حكم الأئمة بالإنقطاع ، حتى متابعة سفيان الثوري عن أبي الزبير به ،ورد أن الثوري إنما سمعها من ابن جريج.

وذكر له ابن كثير متابعا حيث رواه المغيرة بن مسلم القسملي عن أبي الزبير عن جابر مرفوعا. ( وانظر الحاشية على علل ابن أبي حاتم 1353 ،طبعة الجريسي ) ، لكن في شرح علل الترمذي نقل عن ابن معين أنه قال عن المغيرة : ما أنكر حديثه عن أبي الزبير. وقال النسائي : عنده عن أبي الزبير غير حديث منكر.

لكن ذكر صاحب عون المعبود شاهد عن أنس أخرجه الطبراني في الأوسط 513 وظاهر إسنادها الحسن ، وكذلك أورد شاهدا من حديث عبدالرحمن بن عوف أخرجه ابن ماجه 2592 ولفظه( ليس على المختلس قطع )وإسنادها صحيح وهو في الصحيح المسند 895

ﺑﺎﺏ فيمن ﺳﺮﻕ ﻣﻦ ﺣﺮﺯ

٤٣٩٤ - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﻓﺎﺭﺱ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﺣﻤﺎﺩ ﺑﻦ ﻃﻠﺤﺔ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺃﺳﺒﺎﻁ، ﻋﻦ ﺳﻤﺎﻙﺑﻦ ﺣﺮﺏ، ﻋﻦ ﺣﻤﻴﺪ ﺍﺑﻦ ﺃﺧﺖ ﺻﻔﻮﺍﻥ، ﻋﻦ ﺻﻔﻮﺍﻥ ﺑﻦ ﺃﻣﻴﺔ، ﻗﺎﻝ: ﻛﻨﺖ ﻧﺎﺋﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻋﻠﻲﺧﻤﻴﺼﺔ ﻟﻲ ﺛﻤﻦ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﺩﺭﻫﻤﺎ، ﻓﺠﺎﺀ ﺭﺟﻞ ﻓﺎﺧﺘﻠﺴﻬﺎ ﻣﻨﻲ، ﻓﺄﺧﺬ ﺍﻟﺮﺟﻞ، ﻓﺄﺗﻲ ﺑﻪ النبي ، ﻓﺄﻣﺮ ﺑﻪ ﻟﻴﻘﻄﻊ، ﻗﺎﻝ: ﻓﺄﺗﻴﺘﻪ، ﻓﻘﻠﺖ: ﺃﺗﻘﻄﻌﻪ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺛﻼﺛﻴﻦﺩﺭﻫﻤﺎ، ﺃﻧﺎ ﺃﺑﻴﻌﻪ ﻭﺃﻧﺴﺌﻪ ﺛﻤﻨﻬﺎ ؟ ﻗﺎﻝ: «ﻓﻬﻼ ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﺄﺗﻴﻨﻲ ﺑﻪ!». ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ:[و]ﺭﻭﺍﻩ ﺯﺍﺋﺪﺓ، ﻋﻦ ﺳﻤﺎﻙ، ﻋﻦﺟﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺣﺠﻴﺮ، ﻗﺎﻝ: ﻧﺎﻡ ﺻﻔﻮﺍﻥ. ﻭﺭﻭﺍﻩ ﻃﺎﻭﺱ ومجاهد، ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻧﺎﺋﻤﺎ ﻓﺠﺎﺀ ﺳﺎﺭﻕ ﻓﺴﺮﻕﺧﻤﻴﺼﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﺭﺃﺳﻪ. ﻭﺭﻭﺍﻩ ﺃﺑﻮ ﺳﻠﻤﺔ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻗﺎﻝ: ﻓﺎﺳﺘﻠﻪ ﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﺭﺃﺳﻪﻓﺎﺳﺘﻴﻘﻆ، ﻓﺼﺎﺡ ﺑﻪ ﻓﺄﺧﺬ[ه]. ﻭﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﺰﻫﺮﻱ، ﻋﻦ ﺻﻔﻮﺍﻥ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻗﺎﻝ: ﻓﻨﺎﻡ ﻓﻲﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺗﻮﺳﺪ ﺭﺩﺍﺀﻩ ﻓﺠﺎﺀ ﺳﺎﺭﻕ ﻓﺄﺧﺬ ﺭﺩﺍﺀﻩ، ﻓﺄﺧﺬ ﺍﻟﺴﺎﺭﻕ فجاء ﺑﻪ ﺇﻟﻰ النبي .

-------------------

* حكم عليه محقق البلوغ طبعة الآثار ، بأنه ضعيف مضطرب. وخالفه شارح البلوغ محمد بن حزام فصححه ورجح بعض الأئمة رواية مالك عن الزهري عن صفوان بن عبدالله أن صفوان( تحفة الأشراف 4/187 ) قال صاحب منتخب الأخبار صحيح ونقل عن ابن عبدالبر أنه قال في التمهيد (14/109): هكذا روى هذا الحديث جمهور أصحاب مالك مرسلا ورواه أبو عاصر النبيل عن مالك عن الزهري عن صفوان بن عبدالله بن صفوان عن جده قال: قيل: لصفوان من لم يهاجر هلك وساق الحديث على ما في الموطأ ولم يقل أحد فيما علمت في هذا الحديث عن صفوان بن عبدالله بن صفوان عن جده غير أبي عاصم... إلى آخر كلامه رحمه الله

ولكن ذكره النسائي عن سفيان عن عمرو بن دينار عن طاوس قيل لصفوان.... ، وكذلك أخرجه النسائي عن وهيب عن عبدالله بن طاوس عن أبيه عن صفوان. وذكر بعض أهل العلم ، أن طاوسا غالبا سمع منه. وذكر عبدالحق أن لا يعرفه يتصل من وجه يحتج به ، وخالفه ابن القطان فقال : وأما الطريق التي فيها عمرو بن دينار عن طاوس عن صفوان فيشبه أن لا تكون منقطعة ،قال ابن عبدالبر : أما طاوس فسماعه من صفوان ممكن... ؛ لأنه أدرك زمان عثمان... أما قول البزار : إنه رواه طاوس مرسلا ، فيشبه أن يقول ذلك لرواية لم يقل فيها : عن صفوان. انتهى(وراجع الأحكام الكبرى للأشبيلي وبيان الوهم والإيهام ) قلت : ذكر البيهقي رواية طاوس المرسلة من طريق الشافعي أنبأ سفيان بن عبينة ،عن عمرو عن طاوس عن النبي صاى الله عليه وسلم مثل حديث مالك . وقال البيهقي في الكبرى 8/461: هذا المرسل يقوي الأول.

يقصد حديث مالك عن ابن شهاب عن صفوان بن عبدالله أن صفوان...

ونقل عن الشافعي أنه قال رداء صفوان كان محرزا باضطجاعه عليه ، قلت : وبعضهم قال : المسجد يكون عادة حرزا لما يكون فيه عادة.

ﺑﺎﺏﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﻊ ﻓﻲ العارية ﺇﺫﺍ ﺟﺤﺪﺕ

٤٣٩٥ - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ ﻭﻣﺨﻠﺪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ، ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ، ﻗﺎﻻ: ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺯﺍﻕ، ﺃﺧﺒﺮﻧﺎ ﻣﻌﻤﺮ - ﻗﺎﻝ ﻣﺨﻠﺪ: ﻋﻦ ﻣﻌﻤﺮ-، ﻋﻦ ﺃﻳﻮﺏ، ﻋﻦ ﻧﺎﻓﻊ، ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮ، ﺃﻥ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻣﺨﺰﻭﻣﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖﺗﺴﺘﻌﻴﺮ ﺍﻟﻤﺘﺎﻉ وتجحده، ﻓﺄﻣﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺑﻬﺎ ﻓﻘﻄﻌﺖ ﻳﺪﻫﺎ. ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ: [و]ﺭﻭﺍﻩ ﺟﻮﻳﺮﻳﺔ، ﻋﻦ ﻧﺎﻓﻊ، ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮ، ﺃﻭ ﻋﻦ ﺻﻔﻴﺔﺑﻨﺖ ﺃﺑﻲ ﻋﺒﻴﺪ، ﺯﺍﺩ ﻓﻴﻪ: ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻗﺎﻡ ﺧﻄﻴﺒﺎ ﻓﻘﺎﻝ: «ﻫﻞ ﻣﻦ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺗﺎﺋﺒﺔ ﺇﻟﻰﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ» ، ﺛﻼﺙ ﻣﺮﺍﺕ، ﻭﺗﻠﻚ ﺷﺎﻫﺪﺓ، ﻓﻠﻢ ﺗﻘﻢ ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻠﻢ .قال أبو داود: ﻭﺭﻭﺍﻩ ﺍﺑﻦ ﻏﻨﺞ، [محمد بن عبدالرحمن، مدني، كان بمصر] ﻋﻦ ﻧﺎﻓﻊ، ﻋﻦ ﺻﻔﻴﺔ ﺑﻨﺖ ﺃﺑﻲﻋﺒﻴﺪ، [قال:] ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻪ: ﻓﺸﻬﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ .

---------------

* أعله أبوحاتم كما في العلل لابنه 1405 ، وذكر أن معمرا يضعف في أيوب.

وأبوداود ذكر أنه روي عن صفيه بنت أبي عبيد ، قلت : وهي زوجة ابن عمر لكنها تابعيه.

٤٣٩٦ - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﻓﺎﺭﺱ، ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺃﺑﻮ ﺻﺎﻟﺢ، ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻴﺚ، ﻗﺎﻝ: ﺣﺪﺛﻨﻲ ﻳﻮﻧﺲ، ﻋﻦ ﺍﺑﻦﺷﻬﺎﺏ ﻗﺎﻝ: ﻛﺎﻥ ﻋﺮﻭﺓ ﻳﺤﺪﺙ ﺃﻥ ﻋﺎﺋﺸﺔ[ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﺎ] ﻗﺎﻟﺖ: «ﺍﺳﺘﻌﺎﺭﺕ ﺍﻣﺮﺃﺓ - يعني ﺣﻠﻴﺎ - ﻋﻠﻰ ﺃﻟﺴﻨﺔ ﺃﻧﺎﺱ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﻭﻻ ﺗﻌﺮﻑ ﻫﻲ، ﻓﺒﺎﻋﺘﻪ، ﻓﺄﺧﺬﺕ، ﻓﺄﺗﻲ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ، ﻓﺄﻣﺮ ﺑﻘﻄﻊ ﻳﺪﻫﺎ»، ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻔﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺳﺎﻣﺔ ﺑﻦ ﺯﻳﺪ، ﻓﻘﺎﻝﻓﻴﻬﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻗﺎﻝ .

----------------

* أعله البيهقي فقال : إنما رواه أبو صالح عن الليث ،بلفظ الاستعارة ، وخالفه عبد الله بن المبارك وابن وهب وروايتهما أولى بالصحة .( راجع شرح عون المعبود ) وراجع باب في الحد يشفع فيه.

٤٣٩٧ - ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺎﺱ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ، ﻭﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ، ﻗﺎﻻ: ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺯﺍﻕ، ﺃﺧﺒﺮﻧﺎ ﻣﻌﻤﺮ، ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﻱ، ﻋﻦ ﻋﺮﻭﺓ، ﻋﻦ ﻋﺎﺋﺸﺔ ﻗﺎﻟﺖ: ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻣﺨﺰﻭﻣﻴﺔ ﺗﺴﺘﻌﻴﺮ ﺍﻟﻤﺘﺎﻉ ﻭﺗﺠﺤﺪﻩ، ﻓﺄﻣﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺑﻘﻄﻊ ﻳﺪﻫﺎ، ﻭﻗﺺ ﻧﺤﻮ ﺣﺪﻳﺚ ﻗﺘﻴﺒﺔ[بن سعيد]، ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻴﺚ، ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﺷﻬﺎﺏ، ﺯﺍﺩ: قال: ﻓﻘﻄﻊ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻳﺪﻫﺎ.

---------------

* أخرجه مسلم ، وأعله البيهقي بوهم معمر ، وأن الأكثرين رووه بلفظ السرقة ، وسبق أن أبا دواود ذكر الخلاف بين من رواه بلفظ السرقه ومن رواه بلفظ جحد العارية ولم ينص على الراجح ، ويشهد للفظ السرقة حديث جابر أخرجه مسلم 1689، ذكره مسلم بعد أن ذكر رواية معمر.

وقال البيهقي : على فرض صحته، بلفظ أنها تجحد المتاع، يحمل على أن هذه صفتها.

يعني أن القطع كان حدا لسرقتها ، ومن صفاتها أنها تجحد المتاع ،فليس القطع لأجل الجحود ،وإنما لأجل السرقة كما في أكثر الروايات.

   طباعة 
0 صوت
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المواد المتشابهة تخريج التالية
جديد قسم التخريجات